أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مختص نقدي: الدولار سيرى الـ300 ليرة، ولن يتراجع تحت الـ240

رفع أسعار المشتقات النفطية وتأخر المركزي عن التدخل من أسباب صعود الدولار

لا مانع لدى المركزي من هبوط الليرة العنيف لبعض الوقت

لن نرى دولاراً أقل من 240 ليرة بعد اليوم


حصلت "اقتصاد" على تحليل من مختص نقدي –مالي، طلب عدم ذكر اسمه، حول مصير موجة صعود الدولار مقابل الليرة خلال الأيام القليلة المقبلة.

ويفنّد المختص نظريات "انهيار الليرة السورية"، مؤكداً بأن "الليرة السورية لن تنتهي كما يعتقد ويروج له البعض من غير المتخصصين، فلا تزال الليرة السورية هي العملة الرسمية في البلاد ويُمنع المواطن السوري من التعامل أو تداول أي من العملات الأخرى".

وأضاف المصدر موضحاً لماذا ستبقى الليرة "على قيد الحياة": "ما يصل إلى خزينة المركزي من العملة الصعبة نتيجة تحويلات المغتربين السوريين يصل حدود 4 مليون دولار يومياً، ولأن تسليم الحوالات تتم بالليرة السورية فتذهب قيمة الحوالات إلى خزينة المركزي السوري".

أما لماذا ارتفع الدولار بهذا الشكل السريع في الفترة الأخيرة، يوضح المصدر: "السعر سوقياً صعد بنسبة كبيرة وأول أسباب هذا الصعود هو رفع أسعار بعض المواد والمشتقات النفطية، فهذا يؤدي إلى التضخم الطبيعي وهبوط العملة".

وعقب المصدر بأن هناك سبباً آخر لصعود الدولار:"كذلك تأخر وصمت المركزي عن التدخل في السوق ولا نخفي بأن المركزي يريد الحفاظ على قيمة الليرة من التدهور، لكن لا مشكلة لديه من هبوطها العنيف لبعض الوقت، فهو يقوم بالشراء من قاعها وبذلك يقوم بضرب من قاموا ببيعها ويدخل السوق على أنه البطل الذي قام بدك حواجز المضاربين عليها".

ويختم المصدر حول مصير الدولار مقابل الليرة في الفترة القادمة: "السعر سوف يرى 300 ليرة خلال الأيام القادمة وعندها ربما يعلن المركزي تدخله في السوق، ولكن في الفترة الحالية لن نرى دولاراً أقل من 240 بعد اليوم".

اقتصاد - أحد مشروعات زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي