أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منتقدا التنظيمات السلفية.. قيادي حمساوي عتيق يستجدي دعم طهران، ويدعو "نصر الله" للتنسيق

دعا "الزهار" أمين عام مليشيا "حزب الله" إلى "التنسيق - ارشيف

كثفت حركة "حماس" مساعيها للعودة إلى الحضن الإيراني وما يسمى "محور المقاومة والمانعة"، مع تصريحات جديدة لأحد أكبر قياديي الحركة يستنجد فيها بطهران ويطلب التنسيق مع مليشيا "حزب الله".

وفي لقاء على قناة المليشيا (المنار)، دعا القيادي الحمساوي المخضرم "محمود الزهار" إيران إلی تقديم "المزيد من المال والسلاح لتدمير الاحتلال"، مضيفا: "أيدينا ممدودة للتعاون من أجل فلسطين لأنها القضية الأساس التي يجب تحييدها".

كما دعا "الزهار" أمين عام مليشيا "حزب الله" إلى "التنسيق مع حماس من أجل وضع "برنامج لفلسطينيي الخارج للاستعداد على حدود فلسطين" تمهيدا لتحريرها، مستدركا: "إننا نعتمد على فكرة الأمة، وليس المذهبية، في تعاملنا مع كل القضايا، ويجب ألا ننصرف عن فلسطين المحتلة في أي من الصراعات العربية حولنا".

وقال "الزهار" خلال اللقاء: "حماس مع برنامج المقاومة أياً كان، وأينما وجد، وأن تكون فلسطين هي الهدف"، ومنقدا في الوقت نفسه حركات "سنية" رآها متطرفة، قائلا: "التظيمات العسكرية المتشددة عملت على تعطيل العمل المقاوم وإراقة الدم العربي خدمة للكيان الصهيوني، وهذه مشكلة يجب أن تُحل".

وفصّل الزهار رؤيته للتنظيمات "السنية" ذات التوجه السلفي الجهادي، معتبرا أن "التنظيمات المسلحة في الدول العربية عطلت تحرير فلسطين والجولان السوري، وعطلت دور المقاومة في لبنان".

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي