أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلت أطفالها خشية افتضاح أمرها

حاول أهالي قرية "منهرو" التابعة لمركز إهناسيا ببني سويف الفتك بأم الطفلين المذبوحين بالقرية وعشيقها أثناء قيامهما بتمثيل الجريمة بمسرح ارتكابها.

كانت نيابة إهناسيا قد استمعت لأقوال نبات عواد عبد المطلب طلبة  وعشيقته نجاة رجب كيلاني (30 سنة ـ أرملة) حيث اعترفا بارتكابهما جريمة قتل طفليها ذبحا بسكين المطبخ، حيث اتفقا فيما بينهما على التخلص من الطفلين عقب مشاهدتهما لهما ... خشية افتضاح أمرهما.

وأثناء قيامهما بتمثيل جريمتهما هجم عليهما الأهالي للفتك بهما وتدخلت قوات الأمن وتم إبعاد الأهالي وتم عمل كردون أمني حول مسرح الجريمة ولم يسمحا بالدخول إلا لفريق النيابة والمتهمين ومصور جهة التحقيق.

كان اللواء محمد عماد الدين، سامي مدير أمن بني سويف قد تلقى إخطارًا من العميد هشام فريد مأمور مركز شرطة إهناسيا يفيد بتلقيه بلاغًا من نجاة رجب كيلاني (30 سنة ـ أرملة) تقيم بقرية منهرو بدائرة المركز بأنها عقب عودتها لمنزلها عثرت على طفليها أَية رمضان أحمد (8 سنوات) وشقيقها محمد (6 سنوات) مذبوحين داخل حجرة نومهما ولم تتهم أحدًا.

وبانتقال المقدم ياسين السوهاجي نائب المأمور والرائد مصطفى أبو عقرب رئيس المباحث لمنزل الطفلين تبين سلامة منافذ المنزل وعثر على جثة الطفلة على الأرض وجثة الطفل على السرير بغرفة نومهما بكامل ملابسهما وبهما جرح ذبحي بالرقبة وبجوارهما سكين ملطخ بالدماء.

كشفت  مدير المباحث الجنائية أن الأم تربطها علاقة غير شرعية مع نبات عوض عبدالله (32 سنة ) حيث تربطهما علاقة الجيرة وكان المتهم يتسلل ليلا إلى منزل والدتهما لإقامة علاقة غير شرعية معها وبمواجهة المتهمين اعترفا بأنه في إحدى المرات استيقظ الطفل (محمد) وقال لوالدته سأخبر شقيقى الأكبر (من والده) فقررت الأم بمساعدة عشيقها ذبح الطفل وشقيقته (آية) وخططا للإبلاغ عن قيام مجهول بذبحهما.




صحف
(62)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي