أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

6 ملايين دولار لأمريكي قضى 21 عاما بالسجن دون ذنب

حصل أمريكي من ولاية كونيتيكت قضى 21 عاما في السجن بعد إدانته خطأ بالاغتصاب والقتل على تعويض مالي قدره ستة ملايين دولار في أول تعويض من نوعه تدفعه الولاية.

وأطلق سراح كينيث ايرلند -الذي أدين حين كان عمره 18 عاما باغتصاب وقتل امرأة- عام 2009 بعد أن أظهرت اختبارات الحمض النووي براءته.

وكشفت الاختبارات إدانة رجل آخر كان على صلة بالضحية. وحكم على المتهم الجديد بالسجن 60 عاما.
وقال ايرلند -الذي أصبح عمره الآن 44 عاما- أمس الخميس من خلال مكتب محاميه وليام بلوس إن الأموال التي حصل عليها "تؤمن سلامته وتوفر له فرصة لاكتشاف العالم ورؤية أشياء افتقدها".

وأضاف "لم تستقر الأمور في ذهني بشكل تام. أحاول تجميع أفكاري".

وهذه أول مرة على الإطلاق يقوم فيها (مكتب مفوض الدعاوى) بالولاية بدفع أموال منذ إقرار المجلس التشريعي بالولاية مثل هذه التعويضات عام 2008.

وكتب مفوض الدعاوى جيه. بول فانسي في تقرير "عانى 21 عاما من العنف جافه النوم خلالها وتحمل الخوف واليأس لاعتقاده انه سيموت في السجن وهو بريء".

وكتب "أقدم خالص اعتذاري للسيد إيرلند للعبء الذي اضطر لتحمله وأتمنى له حظا سعيدا".

رويترز
(25)    هل أعجبتك المقالة (25)

ساميه

2015-01-31

على هيك أساس سوريا حتفلس إذا بدهن يدفعوا تعويضات للسجناء بدون ذنب.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي