أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل طفل سوري خطأً برصاص تركي

قضى طفل يبلغ من العمر عامين، في مخيم الإحساس برصاص قوات الأمن التركية، بعد اختراق الرصاصة، بطريق الخطأ، لخيمة عائلته في المخيم الواقع ضمن تجمع مخيمات الكرامة.

ونقل مراسل "زمان الوصل" عن ذوي الطفل قولهم إنّ الرصاصة اخترقت خيمتهم ليلة الأمس، إثر إطلاق حرس الحدود في مخفر "برنياز" قرب المخيم النار على مهربين سوريين حاولوا التسلل إلى الأراضي التركية.

وفي سياق قريب، أفادت مصادر أهلية، بأن شاباً كان يقوم بعمليات تهريب لمقاتلين أجانب، تم قتله منذ عدة أيام، من قبل الأمن التركي على الحدود في ريف إدلب، بعد تلقيه اتصالا هاتفيا من عنصر أمني تركي للحضور إلى جانب الحدود حيث تم إطلاق النار عليه ما أدى لمقتله على الفور.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي