أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النصرة.. وصلنا إلى "نهاية كل الطرق" مع حركة حزم، فلا يلومننا أحد

هل بات خيار المواجهة المسلحة هو الوحيد - زمان الوصل

قالت "جبهة النصرة" إنها وصلت إلى "نهاية كل الطرق" فيما يتصل بموقفها من "حركة حزم"، مؤكدة –أي النصرة- أنها "ستسلك الطريق الأخير لفك أسر جنودها، ورفع الظلم عنهم"، وهو ما يعني خيار المواجهة العسكرية بين الطرفين، الذي بدأت تلوح نذره منذ ساعات.

وتحت عنوان "ولتعرفنهم في لحن القول"، قالت النصرة في بيان مكتوب صدر اليوم الخميس: "لقد حاولت جبهة النصرة جاهدةً وبمساع من الأهالي وعدة وفود من الوجهاء حقن الدماء مع ما يسمى بحركة "حزم"، ولم تترك الجبهة طريقاً عُرِضَ عليها لوقف التصعيد مع الحركة والانشغال بما هو أهم، ألا وهو دفع الصائلين على أهلنا في حلب العز وإدلب الكرامة، لم تتركه الجبهة إلا وسلكته".

وتابعت النصرة: "ولكن بعد الاعتداء الأخير من الحركة باعتقالها اثنين من الإخوة كانا عائدين إلى بيوتهم ليستريحوا بها بعد رباطٍ طويل، وصلت الجبهةُ لنهاية كُل الطُرق، ولم ترى إلا نتيجةً واحدةً؛ استكبار واستعلاء من قبل قادة الحركة والمضي في طريقهم نحو التصعيد، فبعدما رأت الجبهةُ فشل كل المفاوضات، وعودة الوفود وما معهم إلا الوعود، فإن الجبهةُ ستسلك الطريق الأخير لفك أسر جنودها، ورفع الظلم عنهم".

وختمت جبهة النصرة بيانها: "فلايلومننا لائم إن سلكنا هذا الطريق، فإننا قد صبرنا على ظلمهم لجنودنا، واحتجازهم لسلاحنا ومقراتنا حقناً للدماء وتجنيباً للساحة من الانشغال عن قتال الصائلين. أفإن قمنا بعد هذا كله لرفع الظلم عن جندنا نُلام؟!".



زمان الوصل

ابو حمزة

2015-01-29

كذابين خوارج العصر كذابين ابتداء من الجولاني لعنه الله وانتهاء بالمحيسني اخذه الله وخلصنا منه ومن كلابه انسحبوا من الجبهات وخاصة حلب لقتال الجيش الحر كما فعلوها الدواعش سابقا هم ابتدأوا العدوان على حزم حين اخذوا مقراتهم في خان السبل واسروا قادتهم لعنهم الله كلاب الخوارج ولكن باذن الله ستكون نهايتهم على ايدي مقاتلي حزم ان شاء الله وستقوم كل القرى لطردهم كلاب اهل النار.


1818

2015-01-29

والذين جاهدوا فينا لنهديهم سبلنا وان الله لمع المحسنيين اللههم انصر الحق وأهله يكفي شبهة لحركة حزم انها مسلحة أمريكيا.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي