أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النرويج تلمّح إلى قبول لاجئي "كرموز"

الصور من داخل سجن كرموز الاسكندرية

أكد الناشط الإعلامي والحقوقي أنس العجمي لـ"زمان الوصل" أن ٩٥ سورياً، خرجوا في رحلة تهريب من الشواطئ التركية نحو إيطاليا، إلا أن خلافا نشب بين المهربين، ساقهم إلى المياه الإقليمية المصرية، وهم حالياً محتجزون في سجن "كرموز" في مدينة الاسكندرية المصرية منذ مايقارب الثلاثة أشهر ونصف.

ووفق الناشط، فإن الحكومة المصرية احتجزتهم لعدم امتلاكهم أوراقا ثبوتية، وأنها أرادت ترحيلهم إلى تركيا لكن السلطات التركية رفضت ذلك، لعدم حيازتهم على جوازات سفر أو أي وثائق رسمية تمكنهم من معاودة الدخول إلى تركيا، كما أشار الناشط إلى أن السلطات المصرية تقدمت بطلب قبول ترحيلهم إلى عدة دول أوربية، وأنه بعدما قُوبل طلبهم بالرفض من أكثر من ثلاث دولة أوربية.

وكشف أن النروج ألمحت مؤخراً إلى إمكانية قبولهم كلاجئين على أراضيها، إلا أن ترحيلهم كلاجئين إلى النرويج بحاجة إلى مزيد من الوقت. 

وكذلك أوضح الناشط بأن لاجئي كرموز ـكما سموا أنفسهمـ أعلموه بأن المكتب القانوني التابع للائتلاف في مصر قام بزيارتهم في السجن، وأكد لهم بأنه سيعمل على مساعدتهم.

لمى شماس - زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي