أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"زمان الوصل" تتعرف إلى هوية صاحب أبشع مقطع تعذيب عاينه السوريون، وتعرض صوره

محلي | 2015-01-28 13:20:37
"زمان الوصل" تتعرف إلى هوية صاحب أبشع مقطع تعذيب عاينه السوريون، وتعرض صوره
زمان الوصل - خاص
تمكنت "زمان الوصل" من الحصول على صور خاصة للشخص المشتبه بتورطه في حادثة تعذيب وقتل، من أبشع الحوادث التي تم توثيقها بمقاطع طوال السنوات الماضية من عمر الثورة.وكان مقطع مسرب لمشهد تعذيب رجل وقتله طعنا بحربة بندقية، قد أثار موجة سخط كبيرة وسط السوريين ومتابعي أحوال الثورة حول العالم، لاسيما أن التسجيل حوى مشاهد صادمة وبالغة الوحشية جعلت أغلب المشاهدين عاجزين عن إتمام مشاهدته.

وتم استخراج صور المرتزق المشتبه بارتكابه الجريمة من جواله الخاص الذي تركه بعد فراره، ووجد فيه مقطع التعذيب والقتل، فضلا عن صور شخصية له.

فقبل فترة اقتحم مقاتلون ناشطون في عربين (غوطة دمشق) منطقة محاذية لمدينة حرستا، حيث يتمركز عدد من قوات ومرتزقة النظام، واستطاع الثوار تحرير أحد الأبنية وقتل عنصرين وأسر 3 آخرين من جنود النظام، فيما فر 3 آخرون، منهم المرتزق الذي وجد مقطع التعذيب في جواله، بعد أن سقط الجوال منه وهو يولي هاربا.


وتم التأكد من اسم وهوية المرتزق من خلال إفادات العنصرين المأسورين، حيث تبين أن اسمه "محمد رزوق"، وكان يحتفظ في جواله بمقطعين اثنين، أحدهما لحادثة تعذيب وقتل الرجل بحربة البندقية، والثاني لجثث مقاتلين سقطوا في إحدى معارك اقتحام إدارة الدفاع الجوي بالمليحة قرب دمشق، في أوائل 2013 .
وحوى الجوال معلومات أخرى لايمكن الإفصاح عنها لضرورات أمنية، كما ضم صورا شخصية لـ"رزوق" جمعتها "زمان الوصل" في إطار واحد.

ويعد الكشف عن اسم وهوية المرتزق الذي وجد مقطع القتل في جواله، خطوة مهمة جدا في طريق إماطة اللثام عن مرتكب هذه الجريمة الشنيعة.

"زمان الوصل" تضع هذه المعلومات برسم المنظمات المعنية بالشأن الحقوقي، وتفتح أمامهم الباب للاستفسار عن أي شي يخص هذه المسألة، أملا في الوصول إلى الجاني ومحاكمته.

فيديو قتل المسن 


Mhd
2015-01-29
كلاب الاسد تراهم في الشوارع ضعفاء أذلاء لا حس لهم وتكاد لا تشعر بوجودهم ، ولكن وعندما يكونون برفقة أسلحتهم او على مزابلهم تراهم كالوحوش الضاريات مثلهم كمثل هذا الوحش انظروا الى رفع يديه وانظروا إلى حجمه.. بدون سلاحه لن يجرؤ على التحدث إلى الرجل بصوت عالٍ حتى. ألا لعنة الله على الظالمين!.
انتباه
2015-01-30
لا يبدو أنه نفس الشخص أبداً .. نرجو إعادة المعاينة فالوجه و الحجم مختلفيين .. و لعنة الله على القتلة
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تقرير.. "قسد" تخرق العقوبات الأمريكية والأوروبية وتدعم الأسد بالنفط والغاز      عنصرية "باسيل" تلاحقهم إلى ألمانيا: الظروف باتت مواتية لعودة اللاجئين السوريين      بنك لبناني يبدأ تصفية التزاماته بعد العقوبات الأمريكية      "تحرير الشام" تفرج عن الناشط الإعلامي "أحمد رحال"      بعد اتساع حملة الشجب.. داخلية الأسد تنفي تعرض أيتام دار "الرحمة" للضرب      البدري مدربا للمنتخب المصري لكرة القدم      وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي      بحجة كتابات على الجدران.. الأسد يعتقل 30 شابا في الزبداني