أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انغماسيو "الدولة" يقتلون 10 ويأسرون 5 من (PYD)

قتل 10 عناصر لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) أمس الاثنين، في هجوم لتنظيم "الدولة" على نقطة لهم جنوب غرب معبر اليعربية شرق الحسكة على الحدود مع العراق.

وأفاد الناشط "ملاذ اليوسف" لـ"زمان الوصل" بمقتل أكثر من 10 عناصر لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، إثر اقتحام عناصر تنظيم "الدولة" لحاجز الحزب في "دكاكين الدبي" قرب مفرق بلدة جزعة على الطريق السياسي الموازي للحدود السورية –العراقية شرق المحافظة.

وقال اليوسف إن عناصر التنظيم هاجموا المنطقة فجراً من داخل الأراضي العراقية، لتدور اشتباكات عنيفة مع عناصر PYD جنوبي قريتي همدان وكنانة، في حين اكتفى عناصر التنظيم المتمركزون في قرية الشارة على الجانب السوري، بقصف مواقع مسلحي الحزب في بلدة جزعة بقذائف الهاون والمدفعية.

وأشار اليوسف إلى أن التنظيم شنّ قبل أكثر من شهر هجوما مشابها على أحد حواجز حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) المتمركز على بعد 1كم تقريبا من قرية الثامرية، وهو عبارة عن مشروع زراعي فيه 15 عنصرا وسيارة دوشكا، حيث أدى الهجوم وقتها إلى مصرع عناصر الحاجز.

وأضاف اليوسف أن التنظيم بات يتبع أسلوب مباغتة الحواجز التي تحوي 15 عنصرا فما دون، عبر عناصر يطلق عليهم اسم "الانغماسيين" فإما أن يقتلوا عناصر الحاجز أو يستسلموا فيأخذهم أسرى، كما حصل لعناصر حاجز تل بلال الـخمسة غرب مدينة رأس العين في الريف الغربي الشمالي للحسكة.

وذكر حزب الاتحاد الديمقراطي في بيان له "أن اشتباكات قصيرة الأمد بين عناصره وبين مجموعات من "الدولة" قرب قرية "مقسومة" الواقعة في الجبهة الجنوبية الغربية لمدينة رأس العين خلال محاولة التنظيم نصب كمين لعناصر الحزب على طريق رأس العين -العالية.

وفي سياق ذي صلة، اعتقل مسلحو (PYD) نحو 20 شابا من تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عاما من ذوي اللحى الطويلة، وذلك خلال حملة دهم واعتقالات في قرية الدويم على الطريق الدولية الواصلة بين مدينة القامشلي ومعبر اليعربية الحدودي، حسب مصادر محلية.

وفي الأثناء صادرت حواجز حزب الاتحاد 20 سيارة من نوع بيك آب وفان تعود ملكيتها لمدنيين في الرشوانيه علي طريق القامشلي رميلان، لأغراض سمتها عسكرية، وفقا لاتحاد شباب الحسكة.

كما دارت اشتباكات بين قوات النظام وبين تنظيم "الدولة" في محيط مدينة الحسكة، وسط قصف مدفعي لقوات النظام على الريف الغربي والجنوبي، واستنفار لقوات النظام و(PYD) في الأحياء الغربية.

محمد الحسين –الحسكة - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي