أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في الدنمارك.. سوري يذبح شقيقته الممثلة بسبب 100 يورو

الممثلة شيندا خليل

نقلت إذاعة محلية سورية، خبرا مفادها تعرض ممثلة سورية تعيش في الدنمارك للطعن والذبح على يد شقيقها، بسبب رفضها إعطاءه مبلغ 100 يورو.

إذاعة "أرتا إف إم" التي تتخذ من مدينة عامودا مقرا رئيسا لها، وتقدم برامجها بالكردية والعربية والسريانية، قالت إن المجتمع الدانماركي، وأصدقاء الممثلة السورية الكردية شيندا خليل، أصيبوا بحالة من الذهول، بعد أن أقدم شقيقها على نحرها في مدينة "هورسنس" شرق الدنمارك.

ووقعت الجريمة يوم 27 الشهر الجاري، لكن لم يتم التأكد من تفاصيل وقوعها إلا قبل ساعات، بينما لا تزال السلطات الدنماركية تجري التحقيقات مع الجاني الذي يبلغ من العمر 24 عاما.

"شيندا" من مواليد القامشلي، وتبلغ من العمر 28 عاما، و درست المحاسبة في المعهد المالي بدمشق، وشاركت في أكثر من 5 مسلسلات، منها: "غفلة الأيام"، "لورنس العرب"، "سفر الحجارة".

كما عملت "شيندا" مقدمة لبرنامج "أخبار الفن" في التلفزيون السوري الحكومي.

وغادرت "شيندا" مع عائلتها إلى الدنمارك قبل نحو 3 سنوات، ليستقروا هناك بصفة لاجئين.

وقالت مصادر مقربة من العائلة إن شقيق "شيندا" كان في حالة سكر عندما أقدم على طلب 100 يورو منها، لكن شقيقته طلبت منه الانتظار حتى بداية الشهر، فلم يكن منه إلا أن هاجمها بسكين وجز عنقها، كما طعنها في عدة أماكن من وجهها وجسمها.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي