أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جاموس يرفض الدعوة الروسية: لقاء موسكو يهدف إلى تشتيت المعارضة

بدر جاموس -أرشيف

رفض الأمين العام السابق للائتلاف الوطني بدر جاموس دعوة روسيا للحوار مع النظام في موسكو.

واعتبر جاموس في رسالة إلى أعضاء الائتلاف حصلت "زمان الوصل" عليها، أن الهدف مما يحصل فى موسكو وما يسمى لقاء موسكو تشتيت المعارضه، وخلق وفد يتفاوض مع النظام وإعاده تسويقه".

وأضاف جاموس الذي كان ضمن وفد الائتلاف في القاهرة مؤخرا، أن "علينا أن نرفض أى مشاركه فى هذا المؤتمر باسم الائتلاف أو بأسماء أشخاص موجودين فى الائتلاف لأن هذا سوف يفهم على أنه مشاركه الائتلاف".

واقترح أن يتم التصويت فى الاجتماع القادم على أنه لا يحق لعضو فى الائتلاف المشاركه بأى لقاءات سياسيه تعطى انطباعا بأن المشارك هو الائتلاف إلا بموافقه مسبقة من قيادة الائتلاف".

وحددت روسيا 28 اسما لحوار النظام، بعضهم يحسبه معارضون لصالح النظام أكثر من المعارضة، لا سيما ما يسمى "معارضة الداخل"، التي تضم شخصيات ولاؤها للنظام لا يحتاج إلى برهان.

وسبق لرئيس الائتلاف هادي البحرة ونائب رئيس المجلس الوطني محمد فاروق طيفور أن حذرا من أي مشاركة باسم الائتلاف دون موافقة رسمية تتخذ بالأساليب المتبعة في اتخاذ القرار ضمن مؤسسة الائتلاف.

زمان الوصل
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)

أحمد الشامي

2014-12-31

على كل حال القرار في النهاية لمن هم على الأرض الذين يقاتلون من العسكريين والمرابطون من المدنيين ومعيار قوة أي سياسي هو بقدر مايمثل لهاتين الفئتين, فأي اتفاق لايقره من على الأرض لايساوي الحبر الذي كتب به ويدخل ضمن أعمال البهلوانية السياسية.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي