أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مطلع 2015..بصمة للعين وهوية ممغنطة للاجئين السوريين في الأردن

لاجئون سوريون في الأردن - أرشيف

قال وزير الداخلية الأردني، حسين المجالي، إن حكومة بلاده تنتوي اعتماد بصمة العين، وصرف هوية ممغنطة لكل سوري يتواجد على أراضي المملكة، اعتباراً من 15 كانون الثاني/يناير المقبل.

وأوضح المجالي، اليوم الإثنين، خلال لقائه رئيس وأعضاء لجنة النزاهة في مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) أن مرد هذا الإجراء "لغايات ضبطهم وتتبعهم ومعرفة إقامتهم".

وبحسب بيان للجنة تلقت الأناضول نسخة منه، فقد أوضح الوزير أن "الوزارة قامت بتوزيع أجهزة على أكثر من 138 مركزا أمنيا لهذه الغاية، وتمت مخاطبة جميع الجهات الخدماتية بعدم منح أي لاجئ سوري سواء كانت خدمة متعلقة بالتعليم أو الصحة أو أي خدمة أخرى ما لم يكن حاملا لهذه البطاقة وذلك لغايات إجبارهم على التسجيل لدى المراكز الأمنية ومعرفة أماكن إقامتهم ومدى تشكيلهم خطرا على الأردن وضبطهم بحيث إن كل من تسول له نفسه التجاوز على القانون يتم إعادته لبلده".

الأناضول
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي