أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"النصرة" تجدد نشاطها في الساحل بحملة "العين بالعين"

قالت جبهة النصرة إنها تواصل حملتها المسماة "العين بالعين" ضد القرى المؤيدة طائفيا لنظام بشار الأسد، والواقعة في الساحل وريف إدلب.

وأكدت النصرة أن حملتها انطلقت قبل 3 أيام، معلنة عن ذلك بالقول: "كما تقصفوننا نقصفكم، ولنأخذن بثارات الأطفال والنساء والشيوخ مثلا بمثل".

ووثقت النصرة إعلانها بصورتين للحظة تجهيز قذائف صاروخية قبل إطلاقها على قرية "اشتبرق" التابعة لجسر الشغور في إدلب، رغم وقوعها جغرافيا ضمن حزام جبال اللاذقية.

وسبق لفصائل ثورية وجهادية أن أطلقت العديد من المعارك ضد حواضن النظام في الساحل، لاسيما بعد تغوله في قصف المدن بالبراميل والصواريخ والكيماوي، لكن تلك المعارك كانت تتوقف لأسباب أكثرها غير معلوم.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)

جمال معرؤف

2014-12-30

جعجعة بدون جعة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي