أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة التركية تعتقل شابا بتهمة إهانة أردوغان

قالت وسائل إعلام محلية أمس إن الشرطة التركية اعتقلت شابا بالمرحلة الثانوية عمره 16 عاما في مدينة قونية بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وطعن محامو الشاب على تقديمه للمحاكمة بعد أن قرأ بيانا خلال حفل لإحياء ذكرى مقتل جندي تركي بأيدي إسلاميين في عشرينات القرن الماضي.

وفي مقاطع فيديو أذاعتها وكالة دوجان للأنباء ظهر الشاب وهو يتلو بيانا يدافع عن العلمانية ومباديء مصطفى كمال أتاتورك مؤسس جمهورية تركيا الحديثة.

وانتقد الشاب حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم وأردوغان شخصيا بشأن مزاعم فساد فيما تجمعت حشود حوله تهتف "رشوة وفساد في كل مكان".

وصور أردوغان فضيحة فساد كبيرة بدأت منذ عام على أنها محاولة انقلاب من تدبير حليفه القديم فتح الله كولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة سعيا لتقويض دعائم حكمه.

وتمثل هذه الفضيحة واحدة من أضخم التحديات التي يواجهها حكم أردوغان كرئيس للوزراء الذي استمر 11 عاما ما أدى الى استقالة ثلاثة من اعضاء الحكومة فيما واجه انتقادات دولية لأسلوب رده عليها من خلال تشديد الرقابة على شبكة الإنترنت وإجراء حركة تطهير في صفوف أجهزة الشرطة والقضاء والنيابة.

وقالت وكالة دوجان إن الشاب المحتجز حاليا دفع ببراءته. ووجه خصوم أردوغان انتقادات لاذعة آليه في عقاب احتجاز الشاب.

ويحظر قانون العقوبات التركي إهانة رئيس البلاد فيما انتقد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الشاب قائلا إنه يتعين على الجميع احترام منصب الرئيس.

رويترز
(23)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي