أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

إطلاق احتفالية عام القديس بولس الرسول في دير الرؤيا بجديدة عرطوز السورية

محلي | 2008-06-29 00:00:00
سانا

أطلقت وزارة السياحة بالتعاون مع الكنائس المسيحية في سورية مساء أمس احتفالية عام القديس بولس الرسول التي تستمر من 28 حزيران الجاري ولغاية 28 حزيران 2009 بمناسبة مرور ألفي عام على مولد القديس بولس وذلك في دير الرؤيا في تل كوكب بجديدة عرطوز بالتزامن مع اعلان الفاتيكان الاحتفال بسنة يوبيلية كاملة للقديس بولس الرسول.20080628-234154.JPG

وقال الدكتور سعد الله آغة القلعة وزير السياحة الذي مثل المهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء في كلمة له خلال الافتتاح ان سورية عاشت نموذجها للاخاء الخاص بها على مر العصور بين الاخوة المسيحيين والمسلمين من مواطنيها يجمعهم الوطن وانتماؤهم اليه وان هذا الاخاء الذي يتجسد حول طبيعة حكمة اهل سورية منذ اقدم العصور هي صيغة حققها الموقع الجغرافي المميز على نقطة تلاقي دروب العالم القديم /اسيا واوروبا وافريقيا/ وطرق التجارة العالمية القادمة الى سورية من اركان العالم الاربعة.

وأوضح الدكتور آغة القلعة ان سورية تعد منذ فجر التاريخ موطنا لجميع أشكال الحوار وان شعبها ينعم باستمرارية الابداع وتقاليد الضيافة وحرارة المحبة وقرارة العيش في انسجام وسلام وامان.

وأشار الدكتور آغة القلعة الى ان السوريين وقفوا دوما ضد الاضطهاد من اينما اتى وحافظوا على الحقوق وصمدوا امام الشدائد وقدموا صورا رائعة للاخاء والانسجام لافتا الى سيرة القديس بولس الرسول وقدومه الى دمشق ورحلته التبشيرية بالدين المسيحي من سورية الى اوروبا.20080628-234221.JPG

من جانبه أشار سماحة الشيخ أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية في كلمته الى روح الاخاء والانسجام التي يعيشها المواطنون في سورية والوحدة الوطنية التي تجمعهم متحدثا عن سيرة القديس بولس الرسول ولافتا الى تعامل الدين المسيحي والاسلامي.

وقال حسون ان سورية مهد الديانات السماوية وهي ارض مضيئة واعطت النور للعالم وهي قوية بشعبها وبحضارتها وتاريخها العريق.

وتشمل فعاليات الاحتفالية البدء بمسيرة الحج على خطى القديس بولس التي تتضمن زيارة الشارع المستقيم وكنيسة باب كيسان وكنيسة حنانيا وزيارة البطريركيات المسيحية الثلاث والجامع الاموي وقلعة دمشق وكذلك افتتاح معرض الايقونة ومعرض المواقع الدينية المسيحية والاسلامية في سورية واقامة حفل موسيقي مسائي في قصر العظم اضافة الى تنظيم جولة سياحية للمناطق الاثرية السياحة المجاورة لمدينة دمشق /صيدنايا ومعلولا/ واقامة حفل تراتيل وانشاد مسائي في قصر العظم.

ونظرا لاهمية هذه الاحتفالية في ابراز دور سورية كمهد للمسيحية حيث بدأ القديس بولس رحلته التبشيرية بالدين المسيحي من سورية الى اوروبا والعالم اعدت وزارة السياحة برنامجا لهذه الاحتفالية لتحفيز السياحة الدينية في سورية وتعمل على طرح منتج سياحي جديد لتسويقه دوليا كبقية المنتجات السياحية والترويج المستمر لبرنامج سياحي تحت اسم /على خطى القديس بولس/ من خلال مشاركة وزارة السياحة في المعارض والاسواق السياحية الدولية واثناء القوافل الترويجية والحملات الاعلانية التي تقوم بها على مدار العام. 20080628-234346.JPG

حضر افتتاح الاحتفالية البطريرك أغناطيوس الرابع هزيم بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس وممثلو الكنيسة الروسية والمارونية والارمنية ومعاونا وزيري السياحة البلغاري والسياحة في السلطة الفلسطينية والسفير البابوي بدمشق ورئيس مجلس ادارة غرف السياحة السورية ولفيف من رجال الدين المسيحي والاسلامي واعضاء الوفود الاجنبية وحشد كبير من المواطنين.

البابا يترأس احتفالات الفاتيكان بميلاد القديس بولس الرسول

وفي العاصمة الإيطالية روما ترأس البابا بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان اليوم في كنيسة /سان باولو خارج الاسوار/ التابعة لمقر بطريركية دمشق للروم الكاثوليك  الاحتفالية السنوية بالذكرى الالفين لميلاد القديس بولس الرسول الذي اعتنق المسيحية على طريق دمشق قبل نشرها في اوروبا والعالم.

واشار البابا في عظته الى اهمية شخصية القديس بولس الرسول واعتناقه المسيحية على طريق دمشق ودوره في نشر المسيحية مشيرا الى ان احتفالات العالم بالقديس بولس تشكل فرصة للعترف اكثر على شخصيته وتعاليمه واعماله واهمية نشر قيم المحبة والسلام في العالم.

وتتضمن الاحتفالات السنوية التي حضرها البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الكاثوليك نشاطات وفعاليات ثقافية وفنية ودينية وقوافل الحجيج الى الاماكن التي زارها القديس بولس عبر المتوسط وخاصة الى مدينتي دمشق وروما.

من جهتها تناولت اذاعة الفاتيكان في تقرير لها اهمية انطلاق هذه الاحتفالات بالتزامن مع الاحتفالات التي تشهدها سورية ايضا بهذه المناسبة في معرة صيدنايا ومعلولا وتل كوكب وجديدة عرطوز وكنيسة السيدة بصيدنايا وغيرها من المواقع الدينية في سورية.

كما تحدثت الاذاعة عن اجواء التآخي الديني التي تتميز بها سورية بين مختلف ابنائها مشيرة الى ان الكنائس المسيحية والتي تتخذ من دمشق مقرا لها قد اقامت كنيسة موحدة للقديس بولس الرسول.

وكان البابا بنديكت السادس عشر نوه في الثامن من ايار الماضي لدى استقباله غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام باجواء التآخي الديني والمحبة والتسامح التي تعيشها سورية بين مختلف ابنائها وبجهود البطريركية التي تتخذ من سورية مقراً لها في دعم الحوار وتعزيزه مع الإسلام والكنائس الشرقية مبرزا اهمية احتضان سورية لمقر البطريركية حيث طريق دمشق الذي شهد تحول القديس بولس الى المسيحية قبل نشرها الى ارجاء المعمورة.

وقد اعلن الفاتيكان في هذه المناسبة تاريخ الخامس والعشرين من كانون الثاني القادم موعد اقامة قداس عالمي خاص للاحتفال باعتناق القديس بولس المسيحية على طريق دمشق واطلاق موقع على الإنترنت مخصص لهذه المناسبة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الإتفاق الروسي ـ التركي يدخل حيز التنفيذ.. دوريات في "عين العرب"      دفن لاجئ سوري بعد وفاته بشهرين في الدانمارك      العثور على 39 جثة داخل حاوية في بريطانيا      تركيا: لم تعد هناك ضرورة لشن عملية عسكرية جديدة في سوريا      "سيتحول إلى حجيم".. رجل يتحصن داخل متحف فرنسي      ريال مدريد يحقق انتصاره الأول في دوري أبطال أوربا      أسعار النفط تصعد بدعم من آمال اتفاق تجاري بين أمريكا والصين      الكرملين: أمريكا غدرت بأكراد سوريا