أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يتابع تصعيده على "الوعر"

قضى شخصان وأصيب عدد كبير من المدنيين في الوعر إثر قصف قوات النظام أمس بمختلف الأسلحة بينها الطيران والصواريخ.

وقال ناشطون في الحي المحاصر إن أكثر من 15 مصابا مدنيا بينهم أطفال ونساء وصلوا نقاط العلاج التي تعاني نقصا في الإمدادات الطبية. 

وأفاد الناشطون بأن طيران النظام الحربي أغار على حي الوعر ثلاث مرات، إضافة إلى إطلاق صاروخ أرض –أرض، وعدد كبير من القذائف بمختلف الأنواع.

وتأتي هجمات أمس في إطار تواصل النظام في تصعيد هجماته ضد الحي الذي يؤوي أكثر من ربع مليون مدني بين سكان الحي واللاجئين.

وحسب الناشطين، فإن الحملة الشرسة التي بدأت الثلاثاء وأسفرت عن مجزرة قضى فيها 36 شخصا، لم تنقطع.

وأشاروا إلى أن الأيام الأربعة قبل أمس الأحد، شهدت استمرارا في التصعيد من قبل النظام الذي استهدفت قواته الحي بأعداد كبيرة من قذائف دبابات ومدافع الهاون ومدافع الميدان والاسطوانات المتفجرة، فضلا رشاشات الشيلكا، ما أدى إلى إزهاق أرواح 5 مدنيين على الأقل خلال الفترة المذكورة.

زمان الوصل -رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي