أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نوبة عصبية تودي بحياة 3 جنود على الحدود السورية التركية

قال رئيس الوزراء التركي “أحمد داود أوغلو”، إن حادثة مقتل ثلاثة جنود أتراك، في ولاية شانلي أورفة التركية الحدودية مع سوريا ليلة أمس الإثنين، لم تنجم عن عملية إرهابية أو هجوم مسلح من خارج الحدود، وإنما حدثت نتيجة إصابة أحد الجنود بنوبة عصبية، بعد إجرائه مكالمة هاتفية أو تلقيه رسالة.

وأضاف داود أوغلو، في تصريحات للصحفيين في “وارسو” خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى بولندا، أنه تلقى تفصيلات الحادث بعد حديثه مع وزير الداخلية “أفكان آلا”، ورئيس هيئة الأركان “نجدت أوزال”، ورئيس القوات البرية “خلوصي أكار”.

وأفاد داود أوغلو أن كل جندي يفقد حياته خلال تأدية الخدمة يعد بمثابة شهيد، سائلًا الرحمة للجنود الثلاثة، ومقدمًا التعازي لعائلاتهم.

الأناضول
(21)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي