أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناشطان يتهمان شرعيا في "النصرة" بإغلاق نفق ضخم يربط الغوطة بدمشق

مسن في الغوطة - عدسة شاب غوطاني

اتهم ناشطان إعلاميان من الغوطة أحد شرعيي جبهة النصرة بالتسبب في حصار الغوطة وتجويع أهله، مدعين أن هذا الشرعي حرض على إقفال نفق تم حفره من الغوطة نحو حي برزة.

واللافت أن شهادة الناشطين عمار الحسن، وحمزة الحكيم, جاءت في نفس التوقيت وبعبارات متشابهة، مفادها أن "أبو تراب" شرعي النصرة في برزة والقابون تولى تحريض الكتائب في هذين الحيين الدمشقيين على "جيش الإسلام"، بعد أن حفر الأخير نفقا كلف ملايين الليرات وعملا متواصلا لمدة سنة تقريبا.

وقال الناشطان إن هذا التحريض أثمر عن إغلاق النفق من قبل تلك الكتائب من جهة برزة، وإن الإغلاق تم منذ يومين، وجرى اعتقال المسؤول عن النفق.

ورأى الناشطان أن الخطوة التي اتهما بها "أبو تراب" تهدد أهل الغوطة بمجاعة حقيقة، وبانقطاع المدد الغذائي والدوائي عنهم، منوهين بأن النفق استخدم فور تجهيزه لنقل عدد من العائلات العالقة وكذلك الجرحى خارج الغوطة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي