أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"البحرة".. تدريب وتسليح "واشنطن" للمعارضة لن يبدأ قبل عدة أشهر

مقاتل الجيش السوري الحر في دير الزور - أ ف ب

قال رئيس "الائتلاف الوطني" هادي البحرة اليوم الجمعة إن الخطط الغربية لتدريب مقاتلي المعارضة السورية وتزويدهم بالمعدات لن تبدأ قبل أواخر شباط/ فبراير شباط على الأقل؛ مما يحرمهم من دعم يحتاجون إليه.

وبعد لقاء مع وزير خارجية الدنمرك في "كوبنهاجن"، قال "البحرة" إن الولايات المتحدة وحلفاءها بحاجة إلى ايجاد سبل لزيادة مساعداتهم لمقاتلي المعارضة المعتدلة. معتبرا أن تطوير سياسات وإجراءات لوضع هذا البرنامج قيد التنفيذ يستغرق وقتا طويلا، من المتوقع أن يبدأ بحلول نهاية شباط/ فبراير أو حتى نهاية آذار/مارس".

ورأى "البحرة" أن الولايات المتحدة التي تركز حاليا على التصدي لـتنظيم "الدولة" نسيت قتال نظام الأسد، ولم تبذل جهودا كافية للتعامل مع "سبب الإرهاب والتطرف في المنطقة".

وأشار "البحرة" أنه يسعى إلى دعم الدنمرك في سبيل الحصول على مساعدة أكبر من برنامج الأغذية العالمي، الذي قال هذا الأسبوع إنه سيوقف مساعداته إلى 1.7 مليون لاجئ سوري في الشرق الأوسط بسبب نقص التمويل. حيث علق "البحرة": "هذا يصل إلى حد حكم بالاعدام على 1.7 مليون شخص جوعا، خاصة خلال هذا الشتاء القارس".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي