أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قائد "بيت المقدس" لـ"زمان الوصل": عملية "انغماسية" استكمالا لحرب استنزاف حتى فك حصار "اليرموك"

صورة شهيرة لمخيم اليرموك توضح حجم المأساة فيه - ارشيف

نشر المكتب الإعلامي لكتائب "أكناف بيت المقدس" في مخيم اليرموك اليوم الأربعاء مقطعا مصورا لعملية "انغماسية" قام بها مقاتلو الكتائب، يظهر فيها إلقاء الحركة برميلا يحتوي كميات من المواد المتفجرة بشكل يدوي على ميليشيا "فتح الانتفاضة"، التي تقاتل في صفوف قوات النظام على أطراف مخيم اليرموك حيث تبعته اشتباكات عنيفة دارت على مداخل المخيم.

وفي حديث لـ "زمان الوصل" قال القائد العام لكتائب أكناف بيت المقدس "أبو أحمد مشير" -الذراع العسكري لحركة حماس في سوريا- إن مقاتلي الحركة تمكنوا عبر عملية انغماسية أطلقوا عليها اسم "الحق المبين" في مخيم اليرموك، من قتل وجرح العشرات من شبيحة النظام وميليشيا "فتح الانتفاضة"، الذين يفرضون حصارا خانقا على سكان المخيم.

وأضاف "المشير" بأن هذه العملية، تأتي استكمالا لمعركة استنزاف بدأتها كتائب الأكناف منذ نحو 5 أيام، تهدف إلى ضرب واستهداف "القوى المعادية" للمستضعفين في مخيم اليرموك بشكل خاص، وفي جنوب العاصمة بشكل أوسع، ويضيف قائد الأكناف "تمكنا بفضل الله من تفجير عدد من النقاط واستطعنا التأثيرعلی معنويات العدو".

وتأتي هذه العملية بعد سلسلة عمليات قامت بها عناصر الحركة في الفترة الأخيرة ضد الميليشيات الفلسطينية التي تقاتل في صفوف النظام مثل "فتح الانتفاضة" و"الجبهة الشعبية- القيادة العامة"، إضافة لعناصر النظام، حيث تفرض هذه الميليشيات حصارا على سكان مخيم اليرموك في جنوب العاصمة وما يمارسونه من قطع للمياه وقصف يتعرض له المخيم انطلاقا من مواقعهم، حيث تقول الحركة بأن هذه العمليات مستمرة حتى يتم كسر الحصار عن مخيم اليرموك.

أبو عبد الله الحوراني - دمشق -زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي