أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العراق يحتج على قرار إماراتي باعتبار تشكيلات "شيعية مقاتلة" منظمات "إرهابية"

أبدى مكتب رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أمس الثلاثاء، احتجاجه على قرار الإمارات بإدراج بعض تشكيلات الحشد الشعبي (متطوعون شيعية) بقائمة المنظمات "الإرهابية"، مشيرا إلى تكليف وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري بمتابعة الموضوع.

وقال رافد جبوري، المتحدث باسم مكتب العبادي، في تصريحات لـ"الأناضول"، إن "الحكومة العراقية تنظر باستغراب إلى قرار صادر من دولة الإمارات العربية الشقيقة بإدراج بعض تشكيلات الحشد الشعبي (التابعة لمنظمة بدر الشيعية)، التي تقاتل الإرهاب (في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية) دفاعا عن العراق بقائمة المنظمات الإرهابية".

وأضاف جبوري أن "مقاتلي الحشد الشعبي استجابوا لنداء المرجعية الدينية في العراق، وهم يقاتلون حصرا تحت مظلة القوات المسلحة العراقية، لأن موقف الحكومة واضح بأن السلاح بيد الدولة فقط".

وأشار جبوري إلى أن "العراق حريص جدا على علاقاته بدولة الإمارات العربية ودول المنطقة بصورة عامة".

وقال "من خلال اعتزازنا بالعلاقات مع الإمارات نأمل منها أن تعيد النظر بالقرار"، مشيرا إلى أن وزير الخارجية العراقية إبراهيم الجعفري تم تكليفه بمتابعة الموضوع.

وصنف مجلس الوزراء الإماراتي، السبت الماضي، منظمة بدر (التي يتبعها الحشد الشعبي)، ولواء اليوم الموعود، وعصائب أهل الحق، ضمن 83 منظمة إرهابية شملت أيضا تنظيم "الدولة الإسلامية" وتنظيم القاعدة.

ويرأس منظمة بدر هادي العامري وزير النقل السابق في حكومة نوري المالكي، فيما يرأس عصائب أهل الحق قيس الخزاعلي، بينما يرتبط لواء اليوم الموعود بشكل مباشر بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

ويقاتل بجانب قوات الأمن العراقي، المئات من المسلحين ضمن ما يعرف بـ"سرايا السلام" التابعة للتيار الصدري، وسرايا الحشد الشعبي وأجنحة عسكرية لأحزاب شيعية مناهضة لتواجد مسلحي عناصر "التنظيم" في ديالى (شرق)، وصلاح الدين (شمال) وبابل (وسط) ومناطق حزام العاصمة بغداد.‎

جاء ذلك إثر الفتوى التي أعلنها المرجع الديني الشيعي علي السيستاني بضرورة الجهاد ضد عناصر" التنظيم".

الأناضول
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي