أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فصائل "جرجناز" تنأى بنفسها عن الاقتتال بين "جبهة النصرة" و"ثوار سوريا" في جبل الزاوية

نأت فصائل "جرجناز" بنفسها عما يحصل من اقتتال بين "جبهة النصرة" و"جبهة ثوار سوريا" وجاء في بيان مكتوب بخط اليد، اطلعت "زمان الوصل" على نسخة منه:"نحن فصائل جرجناز نتعاهد في الله على ألا نقحم أنفسنا في الفتنة بين الإخوة من جبهة النصرة وجبهة ثوار سوريا، وألا نذكي نارها بل نسعى إلى الإصلاح ما استطعنا ونمنع أي فصيل من العمل ضد أي فصيل آخر في القرية".


ودعا بيان فصائل جرجناز إلى"منع انطلاق المؤازرات منها إلى خارجها ما استطعنا".


وناشدت هذه الفصائل: "الإخوة في الجبهتين أن يحذوا حذونا في النأي عن الاقتتال والسعي إلى الإصلاح"
ووقع الييان فيلق الشام (جمعة أبو سليم) أحرار الشام (عبد الله حسن الدغيم) حركة حزم (سعود الدغيم) شهداء سوريا (ابراهيم الحسين) جبهة النصرة (أبو مقدام) ألوية الأنصار(خالد الدغيم) أنصار الشام (غياث الدغيم) سهام الحق (الشيخ حمدو خطاب).


وأشارت معلومات صحفية إلى اندلاع اشتباكات عنيفة يوم أمس (الثلاثاء) بين جبهتي "النصرة" و"ثوار سوريا" التابعة للجيش الحر في محيط بلدة "البارة" بجبل الزاوية في ريف إدلب على خلفية نزاعات عسكرية سابقة بينهما.


وعزا ناشطون سبب اندلاع الاشتباكات إلى قيام جبهة "ثوار سوريا" بمداهمة بلدة "البارة" المحررة في منطقة جبل الزاوية، ومحاولة اعتقال مجموعة من "آل نصوح" ينتمون إلى لواء "شهداء البارة" التي أعلنت انشقاقها وانضمامها إلى جبهة النصرة، ما دفع الأخيرة للتصدي للقوة المقتحمة لتندلع اشتباكات استمرت لساعات استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة كالدبابات ومدافع الهاون والرشاشات المتوسطة عيارات "14 و23"، ما أدى إلى سقوط قتيل من المدنيين وجرح عدد آخر.

فارس الرفاعي –زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي