أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المعارك توقف تجارة المازوت التي يديرها " PYD " مع مناطق سيطرة "الدولة"

قصف طيران "التحالف" فجر اليوم السبت، قمّة جبل عبد العزيز في الغرة قرب محطة التقوية الإذاعية، وقلعة سكرة الأثرية، ومحطة للمياه في قرية مغلوجة بريف الحسكة الغربي، مع وصول تعزيزات للتنظيم "الدولة" إلى ريف الحسكة الغربي والشرقي، وسط اشتباكات مستمرة منذ أكثر من أسبوعين بين التنظيم والمليشيا التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD).

ودارت اشتباكات بين الطرفين في محيط تل البوغة في الريف الغربي لمدينة رأس العين شمال الحسكة، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهما.

وأعلنت مليشيا "YPG "التابعة للحزب في بيان لها أن مجموعة من تنظيم "الدولة" هاجمت أحد حواجزها بالقرب من قرية دهماء بالريف الجنوبي الغربي لمدينة رأس العين شمال الحسكة، وأن " YPG" ردوا الهجوم وقتلوا 3 من المهاجمين.

وقال مصدر محلي إن عناصر الحزب وضعوا جثث المهاجمين في سيارات "بيك آب" وعرضوها على الناس في شوارع مدينة رأس العين، وكان إحدى الجثث مسلوخة الجلد.

وحسب المصدر ذاته أن مجموعة "سرية" تابعة للحزب (مخابرات) اعتقلت شخصا في الشارع الرئيس للمدينة تحت أنظار القيادي "حسين كوجر"، في أول ظهور لهذه المجموعة في المناطق التي يسيطر عليها "PYD" شمال الحسكة.

كما كشفت الحزب عن هوية 6 من عناصره قتلوا في المعارك مع تنظيم "الدولة" في ريف رأس العين الغربي، أحدهم تركي الجنسية يدعى "شيخ موس بوداك" قتل في قرية الدهماء، حسب مصادر الحزب.

وفي ذات السياق استمرت الاشتباكات بين تنظيم "الدولة" وبين مليشيا الحزب مدعوما بمرتزقة "جيش الكرامة" في قرى عدة بالريف الجنوبي لبلدة اليعربية الحدودية مع العراق، وأوقعت قتلى وجرحى من الطرفين، وأدت إلى إيقاف قوافل سيارات المازوت الذي يبيعه الحزب لتجار عراقيين في مناطق سيطرة التنظيم.

محمد الحسين- زمان الوصل -الحسكة
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي