أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب .. "ثوار" يدافعون في الشمال وآحرون يهاجمون في الجنوب

في حلب - الأناضول

لليوم السابع على التوالي تشهد جبهات ريف حلب اشتباكات عنيفة بين الكتائب المقاتلة والفصائل المحسوبة على التيار الجهادي من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب إن طيران النظام قصف الجمعة منطقة الملاح في ريف حلب الشمالي بصواريخ تحوي غاز الكلور المحرم دولياً، بالتزامن مع قصف مدفعيته للمنطقة.

وأكد قيادي ميداني في "حركة نور الدين الزنكي" لـ "زمان الوصل" تفجير عربة "BMB" تابعة لقوات النظام بصاروخ "تاو" ومقتل جميع طاقمها في قرية "سيفات" قرب المدجنة، مشيرا إلى أن عناصر الكتائب المقاتلة نجحوا ليل أمس الخميس بالتسلسل إلى أحد مواقع قوات النظام في حندرات وقتل 15 عنصرا، معظمهم تابعون لميلشيات طائفية غير سورية.

وفي الجنوب الشرقي، استهدفت الكتائب المقاتلة مواقع قوات النظام في معامل الدفاع صباح الجمعة براجمات الصواريخ، فيما قال ناشطون أن قوات النظام تحتجز أكثر من 30 عائلة داخل مدينة السفيرة وقد منعتهم من مغادرتها، وسط تخوفات من قيام النظام باستخدامهم كدروع بشرية.

وعلى صعيد آخر، بقي الحراك السلمي مستمراً داخل أحياء مدينة حلب المهددة بالحصار، حيث خرج أهالي المدينة بمظاهرات عدة في حيي صلاح الدين والمشهد في جمعة أطلق عليها الناشطون اسم "انتصارات درعا.. العيد عيدين" هتف المشاركون فيها بدعم الجيش الحر وجددوا المطالبة بإسقاط النظام.

حلب - زمان الوصل - خاص
(13)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي