أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في أقل من 24 ساعة.. الجيش اللبناني يشهد ثاني حالة انشقاق

في تطور يحمل أكثر من دلالة، شهد الجيش اللبناني ثاني حالة انشقاق في أقل من 24 ساعة، عندما أقدم الجندي عبدالله شحادة من منطقة عكار على ترك هذا الجيش والالتحاق بجبهة النصرة، مصطحبا معه عددا من التجهيزات العسكرية.

فبعد انشقاق "محمد عنتر" من كتيبة حراسة مطار بيروت الدولي، والتحاقه بجبهة النصرة، وفق ما وثق ذلك شريط مصور، باغت "شحادة" جيشه وتخلى عنه مقتديا بزميله "عنتر".

وتواردت أنباء عن أن "شحادة" لم ينشق بنفسه وحسب، بل اصطحب معه عربة مدرعة من طراز "همفي"ورشاشا متوسطا ومناظير ليلية.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي