أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جامعة الاتحاد من آخر ضحايا غارات "التحالف" في سوريا

من مباني جامعة الاتحاد في منبج - ارشيف

قصف طيران "التحالف" ليل الجمعة جامعة الاتحاد الخاصة الواقع في مدينة منبج، ما أدى لاشتعال النيران فيها، دون التأكد بعد من وقوع ضحايا في الغارات أو التمكن من معرفة حجم الأضرار بسبب عدم مقدرة الأهالي من الاقتراب، خوفا من معاودة الإغارة.

وقال نشطاء إن مبنى الجامعة كان مقرا لتنظيم "الدولة"، وإن "التحالف" قصفه بغرض استهداف التنظيم، فيما أبدى البعض استهجانه من تدمير مبنى الجامعة التي يعتقد أنها لاتضم أي عنصر لتنظيم "الدولة" أسوة ببيقة المقرات التي أخلاها التنظيم في عموم سوريا والعراق، وهو أمر يعلمه الجميع، ما يضع استهداف الجامعة ضمن مربع التدمير الممنهج لما تبقى من بنى سوريا التحتية، التي لم تستطع قوات النظام تدميرها من قبل.

وأحدثت "جامعة الاتحاد" سنة 2003، ويقع مقرها الرئيس في مدينة الرقة، ولها فرع في منبج.
ولم تنشر الجامعة على موقعها الرسمي أو صفحتها على "فيسبوك" أي تعقيب حتى اللحظة على هجمات طيران "التحالف".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي