أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"عرسال" تشطر اللبنانيين، بين مطالب بوقف "ذبحها" ومحرض على "مسحها ودعسها"

ما تبقى من خيم لاجئين سوريين في عرسال - تابع الصور أدناه - وكالات

ارتفع منسوب التوتر والانقسام في لبنان إلى مستوى غير مسبوق، تاركا لتداعيات الأحداث التي جرت وتجري في "عرسال" المجال رحبا لتعميق هذا الانقسام.

ففيما دعا قسم من اللبنانيين إلى مظاهرات اليوم الجمعة تحت عنوان "لا لذبح عرسال"، قام آخرون بمواجهتهم بالدعوة إلى ما سموه دون مواربة "جمعة دعس ومسح عرسال"، في تحد واضح لمشاعر طائفة كبيرة من اللبنانيين الذي اعتبروا أحداث عرسال إهانة مقصودة وقمعا ممنهجا.

واجتاح الجيش اللبناني "عرسال" قبل يومين مرتكبا جملة من الانتهاكات، من بينها حرق خيام اللاجئين السوريين، واعتقال المئات منهم بطريقة مذلة، وذلك بعد حوالي 50 يوما على هجوم دموي سابق نفذه الجيش نفسه بمشاركة مرتزقة "حزب الله"، ضد البلدة السنية التي تؤوي آلاف النازحين السوريين.

وتعبيرا عن رفضها لما قام به الجيش مؤخرا، شهدت بلدة "عرسال" مظاهرة احتجاج عبر فيها المتظاهرون عن غضبهم بشعارات عدة من بينها: "ابو مالك فوت فوت، تنوصل ع بيروت"، في دعوة صريحة لـ"أبو مالك الشامي" أمير القلمون في "جبهة النصرة" للتدخل وإنقاذ السوريين مما يعانون.

وقد لعبت وسائل إعلام لبنانية في رفع سوية الاحتقان عندما نقلت خبرا عن تسجيل "جديد" يتوعد فيه "أبو مالك" باقتحام لبنان، مهددا مليشيا "حزب الله" بمواجهتها بآلاف المقاتلين، ليتبين لاحقا أن هذه الوسائل الإعلامية اعتمدت على تسجيل قديم لـ"أمير القلمون"، وأن بعض الشبكات المحسوبة على التيار الجهادي ذكرت به اليوم، في سياق احتجاجها على ما تتعرض لها عرسال وأهلها ونازحوها.




زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي