أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضربات جوية جديدة في سوريا تستهدف نفط "الدولة الاسلامية"

مصفاة للنفط في الحسكة بشمال سوريا - ارشيف رويترز

قال مسؤولون أمريكيون يوم الأربعاء إن ليلة ثالثة من الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة قصفت مصافي للنفط يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا مع سعي الولايات المتحدة وشركائها لتجفيف منبع رئيسي للأموال للتنظيم المتشدد.

وقال الجيش الأمريكي إن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة شاركتا في الضربات التي استهدفت منشآت حول الميادين والحسكة وأبو كمال.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية إنه تم تنفيذ 13 ضربة في المجمل ضد 12 مصفاة للنفط يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية بالاضافة إلى ضربة اخرى دمرت مركبة تابعة للتنظيم.

وأضافت القيادة في بيان "ما زلنا نقيم نتيجة الضربة على المصافي ولكن لدينا دلائل أولية على أن الضربات كانت ناجحة."

وقال الجيش الأمريكي إن المصافي تدر ملايين الدولارات وتوفر الوقود لعمليات الجماعة المتشددة.

وأضاف الجيش "هذه المصافي صغيرة الحجم توفر الوقود لعمليات (الدولة الإسلامية) والأموال لتمويل هجماتها المتواصلة في انحاء العراق وسوريا وثروة اقتصادية لدعم عملياتها في المستقبل."

ولم تتضح كمية الخام أو النفط المكرر الذي يتمكن تنظيم الدولة الإسلامية من بيعه. 

وقال آدم سيمينسكي رئيس إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء إن الجماعة تنتج أقل من 100 ألف برميل من النفط الخام يوميا. وقد تصل قيمة ذلك إلى 9.6 ملايين دولار في أسواق الطاقة العالمية. لكن التقديرات المتعلقة بحجم ايرادات التنظيم أقل من ذلك بكثير.

رويترز - زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي