أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقابل سجائر ورواتب.. النظام يجند طلاب المدارس في دورات بعثية

أكد ناشطون أن النظام عمم على عدد من المدارس الحكومية في دمشق، إعلاناً عن دورات تدريبية، تحفّز على الالتحاق بدورات تدريبة تابعة لكتائب البعث، ويوضح الإعلان أن للدورة التدريبية، قسمين؛ عسركي ومدني.

وعلى ذلك عرض المدرسين على طلاب المدارس الثانوية الانضمام إلى كتائب البعث مقابل، الحصول على راتب شهري، وتأمين السجائر للمدخنين منهم.

ووفق الناشط الميداني والطالب في إحدى مدارس دمشق الثانوية؛ حسام، فإن المدرسين الحزبيين هم أكثر من يدعم وينظم انضمام الطلاب إلى الدورات البعث.

ويقول حسام: يسعى المدرسون إلى نشر وترويج فكرة الانضمام إلى الدورات، بحجة أن الوطن بحاجة إلى "الرجال" القادرين على حمايته والدفاع عنه، ويضيف: يحاولون اللعب على وتر الرجولة والبطولة لاستمالة الطلاب، وبالتالي دفعهم للانتساب.

إلا أن محاولات الحزبيين بالاستمالة الطلاب باءت معظمها بالفشل، فحسب ملاحظة حسام، لم يستجب الطلاب لرغبات الأساتذة، كما أن الأحاديث التي تنتشر بين مجموعات الطلاب المقربة من بعضها تحذر -حسب ما لاحظ الناشط- من خطورة الانضمام لدورات الحزب بفرعيها المدنية والعسكرية.

ويختم حسام: يعلم الطلاب حتى المؤيدين منهم، أن إغراءات النظام؛ الراتب والسجائر، ليس حقيقية، لأن التجربة أكدتت أن النظام لم يعد قادراً على تسديد رواتب عسكرييه فكيف برواتب الحزبيين.

لمى شماس - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي