أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ثوار ريف حماة الشمالي يخترقون ترددات جيش النظام ويتوعدون سهيل الحسن !

اخترق عدد من عناصر الجيش الحر ترددات قوات النظام في ريف حماة الشمالي ووجهوا من خلال القبضة اللاسلكية رسائل تهديد للعقيد سهيل الحسن الذي أشيع أن بشارالأسد قام بتعيينه لإدارة عملياته العسكرية هناك بعد أن منيت قواته بإخفاقات وخسائر عديدة، وأظهر شريط فيديو بُث على اليوتيوب أحد عناصر الجيش الحر وهو يمسك بالقبضة اللاسلكية ويعلن أن الثوار أصابوا شيلكا وأربعة سبطانات (تم إرسالها إلى معمل الحديد مصهورة بشكل كامل) -كما قال- وأمسك عنصر آخر بالقبضة اللاسلكية وخاطب "سهيل الحسن" الذي قيل إن بشار سلمه قيادة العمليات في ريف حماة بعد فشل قواته قائلاً له باللهجة الإدلبية (ولك يا سهيل أشو عاملينك متل الفزيعة من محافظة لمحافظة وآخر الشي على حماة)، ويستطرد بلكنة ساخرة: على كل حال اطلّع والله ما بتطلع من هون إلا مقصوص الديل لأنو ديلك طولان شوي).

ويتولى الإمساك بالقبضة اللاسلكية عنصر ثالث ينادي الحسن: (سهيل والله يا خنـ.... أجوك السباع أجوك جماعة الكحيل والله ليدوسوا ع رقبتك تركت حلب واحد بيترك حلب وبيجي لهون للموت هون مقبرتك).

ويضيف: (أبطال ادلب وحماة هون بدهن يقبروك) ويخاطبه: (إلك مفاجأة ما راح تنساها بتاريخ حياتك)، ويتابع هلأ كنت عند الأخوة والله شي بيبهر قلتلهم سهيل الحسن عامل خطة بدو ينزل من عند بطيش باتجاه الشرق قالولي أهلا به، ويذكّر أحد المجاهدين سهيل الحسن بأيام طريق الموت وأيام "بابولين" عندما كان معه حسب وصفه (جماعة المصيصات وجماعة البناطيل السالتة، اللي معكو أهل المروشي)، مضيفاً: (هدول ما عرفانين لوين جايين أنت عم تبعتهم ع القتل، بشار بالقصر وهني في القبر).

ويستطرد بلهجة تحدٍ:(على كل حال المي بتكذب الغطاس، وراح يصير مفاجآت لا ع بالك ولا ع خاطرك في ناس اجو من بقاع سوريا كلها لما عرفوك هون وثبّت إن كنك بتثبت. 

وبينما لم يتسنَّ لـ"زمان الوصل" التأكد فيما إذا كان "سهيل الحسن" على الطرف الآخر ويسمع تهديدات الثوار، فإن مصدر في مركز حماه الإعلامي أكد أن سجالا دار بين الحسن والثوار، مؤكدا أن الأخير شتم الذات الإلهية وسبّ محردة وقمحانة وهما بلدتان تعرضتا لهجوم الثوار مؤخرا.






فارس الرفاعي - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي