أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير: لهذه الأسباب يجتاح "داعش" ريف حلب الشمالي

اعتبرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يستنسخ سياسة النظام السوري في حربه الجارية حالياً في ريف حلب الشمالي.

وتوضح الشبكة في تقرير لها، اطلعت "زمان الوصل" عليه، أنه مع فجر يوم الأربعاء 13 آب/ أغسطس الجاري، هاجم تنظيم الدولة عدة نقاط لسيطرة المعارضة المسلحة في ريف حلب الشمالي، وأهمها بلدتا: (اخترين وتركمان بارح) الاستراتيجيتان بسبب موقعهما على مفترق الطرق الرابطة بين القرى المحيطة والقريبة من معبر باب السلامة الحدودي، حيث هاجم التنظيم تحصينات المعارضة بحشود ضخمة استطاع أن يفاجئ بها المعارضة المسلحة بعد ترويج إعلامي سبق هذا الهجوم بأن هذه الأرتال متوجهة نحو مطار كويرس الذي يقع تحت سيطرة النظام.

وأشار التقرير إلى أن التنظيم أطلق على معركته اسم "غزوة الثأر للعفيفات" كخطاب حشد وتعبئة للعناصر مبني على رواية روّجها بداية هذا العام عن اغتصاب "زوجات وبنات" عناصره المهاجرين في هذه القرى من ريف حلب الشمالي عند اندلاع الاشتباكات الموسعة ضده وتمكن المعارضة المسلحة من طرده من ريف إدلب ومدينة حلب ومعظم بلدات ريف حلب، الأمر الذي نفاه بعض المنظرين السلفيين الجهاديين القريبين من توجه التنظيم في وقتها (مثل الشيخ عبدالله المحيسني).

كما أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أنه لم تجد دليلا على حدوث مثل هذه الانتهاكات من قبل المعارضة المسلحة تجاه تنظيم "الدولة".

ورأى تقرير الشبكة إلى أن السبب الحقيقي وراء "الدافع الانتقامي" الأهم لدى التنظيم من غزو ريف حلب الشمالي هو الانتقام من مقتل قائده العسكري السابق في سوريا والمعروف بـ (حجي بكر)، والذي سبق أن قُتل في بلدة تل رفعت في ريف حلب الشمالي أواخر كانون الثاني 2014، ضمن المعارك الموسعة لطرد التنظيم بداية هذا العام.

ويعتقد مراقبون كُثر بأن تنظيم "الدولة" يسعى للسيطرة على معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، والنقاط الاستراتيجية في ريف حلب الشمالي، بغية قطع طرق الإمداد عن فصائل المعارضة المسلحة في مدينة حلب ذاتها، في سياق استراتيجية كبرى تسعى إلى السيطرة على كامل المحافظة التي يعتبرها التنظيم، إضافة إلى الموصل العراقية، رئتين يستمد منهما هواء بقاء دولة "الخلافة".

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي