أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

واشنطن تنهي تدمير مخزون "السارين" الذي تسلمته من نظام بشار الأسد

محلي | 2014-08-13 00:00:00
واشنطن تنهي تدمير مخزون "السارين" الذي تسلمته من نظام بشار الأسد
زمان الوصل
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أن خبراء عسكريين ومدنيين أتموا تدمير كميات من غاز السارين التي سلمها نظام بشار الأسد.

وقال "ستيف وارين"، أحد المتحدثين باسم "بنتاغون"، إن الفريق المكون من جنود أميركيين ومدنيين تمكن من إبطال مفعول 581 طناً من هذه المواد على متن سفينة "كيب راي" التي تبحر ضمن المياه الدولية في البحر المتوسط.

وأوضح أن الفريق بدأ في إبطال مفعول حوالي 20 طناً من المواد التي تدخل في صناعة غاز الخردل السام جدا، والذي يمكن استخدامه في هجمات قاتلة على غرار السارين.

وبدأت عملية إتلاف مخزونات دمشق من الكيماوي مطلع تمّوز/يوليو الماضي، على أن تنتهي أواخر آب/ أغسطس الجاري، وفقا لوزارة الدفاع الأمريكية.

ومن المقرر أن تخلص هذه العملية إلى تدمير العناصر الكيماوية بنسبة 99%، وخفض نسبة السمية إلى مستويات مشابهة لتلك المستخدمة في الصناعة، وذلك تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

وسيتم تسليم العناصر الكيماوية المعالجة على متن السفينة الأمريكية إلى شركات متخصصة في معالجة النفايات الصناعية، تماما كما يحصل مع العناصر الكيماوية المسلمة من نظام دمشق، والتي تتم معالجتها في بريطانيا وفنلندا والولايات المتحدة.

وقد سلم نظام بشار الأسد ما مجموعه 1300 طن من العناصر الكيماوية، في إطار صفقة جنبته هجمات محتملة كانت واشنطن تهدد بشنها عليه، في أعقاب المجزرة الكيماوية في غوطة دمشق في آب 2013، وهي المجزرة التي أودت بحياة ما يقارب 1500 شخص، بينهم نسبة جيدة من النساء والأطفال.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
برأس مال تأسيسي قدره 8 آلاف دولار.. كويتي يؤسس شركة خدمات نفطية في سوريا      ألمانيا: داعشية متهمة بالاحتفاظ بــ"إماء" تمثل للمحاكمة      ترامب: أكراد سوريا أطلقوا سراح معتقلي تنظيم "الدولة" عمدا      أطلق عليها اسم "سرنيكَا"..فنان سوري ينجز أكبر جدارية حروفية على القماش في فرنسا      رسالة من ترامب الى أردوغان: "لا تكن أحمقا"      مقتل العشرات من "قسد" قرب "تل أبيض"      "الجيش الوطني" يسيطر على مواقع جديدة في "رأس العين"      مسيرات مؤيدة للاستقلال في كتالونيا رغم تحذير من إسبانيا