أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استشهاد قائد لواء "وأعدّوا"

الرفاعي

أعلن لواء "وأعدوا" نبأ استشهاد قائده عزام الرفاعي "أبومحمد" مع عدد من مقاتليه، جراء قصف بالبراميل المتفجرة استهدف مقرّ اللواء في القلمون بريف دمشق الشمالي.

وعزام الرفاعي "أبو محمد" هو ناشط سابق في جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، غادر البلاد في الثمانيات وعاش متنقلاً بين الأردن والعراق ولبنان.

وكان للرفاعي دور كبير في دعم الحراك السلمي منذ بداياته، إضافة إلى دعم التنسيقيات التي كانت تنظم المظاهرات السلمية في مناطق عدة، كما عمل في مجال إغاثة اللاجئين السوريين وكانت له جهود في الإشراف على علاج الجرحى السوريين في لبنان .

وإثر تصاعد وتيرة القمع التي شنّها ضد نظام الأسد ضد الثوار السلميين، انضمّ الرفاعي إلى جهود الدفاع عن المتظاهرين السلميين، وشكل لواء "وأعدوا" في منطقة القلمون، كما أشرف على مكاتب إغاثية وفريق طبي ومعسكر تدريب تخرج منه المئات . 

ولواء "وأعدوا" هو أحد الألوية التي تتبع فصيل الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، و ينشط في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأحياء برزة البلد والقابون، إضافة إلى عدد من الكتائب في حمص ودير الزور.

يذكر أن الرفاعي كان قد قدّم ابنه شهيداً في معارك رنكوس في التاسع من شهر نيسان الماضي .

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي