أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصادر ميدانية تنفي تقدم النظام في في ثلاث قرى جنوب حلب

نفت مصادر ميدانية وأخرى في جيش المجاهدين لـ"زمان الوصل" صحة ما أورده مصدر في لواء "التوبة" عن الخلاف بين "جيش المجاهدين" و"التوبة".

وأشار إلى أنّه لا يوجد للتوبة أية نقطة رباط في تلك الجبهة.

واعتبرت المصادر ما ورد عن تقدّم النظام في ثلاث قرى في الجبهة الجنوبية بأنه خبر كاذب، حيث لاتوجد قرى أصلاً، وإنما نقاط رباط، حيث حقق النظام تقدما من جهة خان طومان في نقطتين، قبل أن يستعيدهما "لواء أمجاد الإسلام" التابع لجيش المجاهدين بقيادة النقيب "علي شاه كردي".

بدوره أكد قيادي إسلامي لـ"زمان الوصل" عدم تواجد لواء "التوبة" كمرابط في تلك المنطقة.

وكان المتحدث باسم جيش المجاهدين "ملهم العكيدي" أوضح أن ما يروج عن هجوم على مقرات اللواء إنما هو بالحقيقة اعتقال لأشخاص محددين لهم تواصل مباشر مع تنظيم "داعش" في الرقة والباب، ويمكن اعتبارهم خلايا نائمة، وهو عمل أمني بحت، قامت به الكتيبة الأمنية في "جيش المجاهدين" بإشراف المكتب الأمني الذي يعتبر مطلق اليد في هكذا أمور ولا ينتظر أوامر من القيادة العامة.

وأضاف أن "التوبة" هو لواء منشق عن "حركة أحرار الشام" بسبب موقف الجبهة الإسلامية من "داعش" والقتال الدائر ضدها، مشيرا إلى أنه "مع ذلك لم نتخذ أي موقف من لواء التوبة".

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي