أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تنظيم "الدولة" يسيطر على الشريط الحدودي بين سوريا والعراق

سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" اليوم الأحد، على بلدتي سنجار وربيعة في المنطقة الحدودية بين سوريا والعراق، عقب انسحاب قوات البشمركة عبر الأراضي السورية من سنجار. 

وأفاد مصدر محلي لـ"زمان الوصل" بأن ما يقارب 500 آلية لقوات البشمركة دخلت من قرية كنانة إلى الأراضي السورية، منسحبة من سنجار، بالتنسيق مع مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، إلى ناحية جزعه باتجاه بلدة اليعربية، كما وصلت 30 عائلة نازحة من العراق إلى محافظة الحسكة.

ودارت اشتباكات فجراً، بين البشمركة وبين تنظيم "الدولة" على الحدود السورية –العراقية بين قريتي ربيعة وسحيلة، أسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين، وسط استنفار كامل لمسلحي (PYD) في بلدة اليعربية تحسباً لهجوم وشيك على البلدة، وسط استقدام تعزيزات إلى المنطقة.

وأكدت مصادر محلية وصول 16 جريحاً من قوات البشمركة التابعة لإقليم كُردستان العراق، إلى المستشفى الوطني في مدنية المالكية شمال شرق الحسكة، بعد تعرّضهم لكمينٍ قتل فيه 19 من عناصر البشمركة في قرية سحيلة.

وقالت مصاد تنظيم "الدولة" إن قواتها انطلقتْ منذ صباح أمس إلى المناطق الشمالية -الغربية المحاذية لـ"نينوى"، واقتحمت العديد من المناطق المهمة التي تسيطر عليها البشمركة الكردية، وبعد سلسلة معارك بمختلف أنواع الأسلحة استغرقت يوماً كاملاً، سقط خلالها العشرات بين قتيل ومصاب، كما هربَ المئات من عناصر البشمركة تاركين أعداداً كبيرةً من الآليات وكمية ضخمة من الأسلحة والأعتدة خلفهم.

كما سيطر مقاتلو "الدولة" على مناطق نفطية في محيط ناحية زمّار منها عين زالة، بالإضافة إلى 11 قرية أخرى حتى المثلث الحدودي بين العراق وسوريا وتركيا، وبذلك يكون التنظيم سيطر على مناطق خطي نفط العراق –تركيا، العراق –سوريا.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي