أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

قوات الأسد تتخلى عن مواقعها لـ(PYD) بمواجهة تنظيم "الدولة"

محلي | 2014-07-31 00:00:00
قوات الأسد تتخلى عن مواقعها لـ(PYD) بمواجهة تنظيم "الدولة"
الحسكة -زمان الوصل
أفاد ناشطون في مدينة الحسكة بأن اشتباكات نشبت صباح اليوم الخميس، ولاتزال مستمرة، بين مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" وعناصر قوات الأسد على حاجز في نهاية شارع "النشوة الغربية"، وسط أنباء عن استشهاد طفلتين وأمهما نتيجة سقوط قذائف هاون على منزل قرب الجسر.

وقال شهود عيان لـ"زمان الوصل" إن مقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) اتجهوا إلى مكان الاشتباك وسط مقاومة من قناصي "الدولة".

وفي سياق متصل، شنّت قوات الأسد مدعومة بمسلحي مليشيات حزب الاتحاد الديمقراطي أمس الأربعاء، هجوماً معاكساً على مواقع تنظيم الدولة في محطة تحويل الكهرباء، وسجن الأحداث في منطقة قوس الحسكة (5 كم جنوب المدينة)، وسيطرت على المواقع لساعات قبل أن تتراجع إلى دوار البانوراما بمدخل المدينة.

وأفاد مصدر من حي غويران لـ"زمان الوصل" باستشهاد أم وأطفالها الستة من عائلة "أبو خلف المشهداني"، جراء قصف (PYD) بالدبابات منازل المدنيين في الحي الواقع جنوب المدينة، بالتزامن مع سقوط قذيفة مدفعية قرب جسر البيروتي في المدخل الشمالي للحي المحاصر. 

وفي الأثناء سقطت 3 قذائف هاون في دوار الغزل على أطراف حي العزيزية شرقي مدينة الحسكة استهدفت حاجزاً مشتركاً لمليشيا الدفاع الوطني "المقنعين" و(PYD) على مدخل المدينة الشرقي.

وقالت مصادر كردية محسوبة على الاتحاد الديمقراطي إن مسلحي الحزب ينتشرون بمحيط الفوج 123 مدرعات في جبل الكوكب، بعد انسحاب قوات النظام منه، في وقت نشرت صفحات مؤيدة للحزب صورة لمسلحيه مع دبابة، وفي الخلفية علم حزب العمال الكردستاني على دوار البانوراما جنوب الحسكة في إشارة لاستلام دبابات من النظام.

إلى ذلك نفذ مسلحو (PYD) عرضا عسكريا بالسيارات في أحياء المدينة انطلق من حي الصالحية إلى المفتي فحي "تل حجر"، وضم العرض قرابة 150 سيارة رباعية الدفع قدمت من مناطق عدة (القحطانية -راس العين -الدرباسية –عامودا -المالكية) تحمل مسلحين أكرادا، ليعلن الحزب سيطرته على 90 % من المدينة عدا الأحياء المحررة وهي تحت الجيش الحر، مثل "غويران" أكبر أحياء المدينة، وأجزاء من حيي العزيزية، والنشوة، وذلك مع وصول تعزيزات للحزب من مليشيات (YPG) و(سوتورو) السرياني، و(جيش الكرامة).

كما أجبر سكان قرى (العابد، وبكر، الطوشان) على النزوح عن قراهم إلى أحياء الحسكة المدينة، نتيجة تمركز قوات النظام المدعومة بشبيحة الدفاع الوطني، و(PYD) فيها وتحولها إلى جبهات قتال مع تنظيم "الدولة".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لانبل و لافيض... محمد الأحمد*      مجموعة "المجتمع المدني" بالدستورية تنوي تعليق مشاركتها على وقع مجزرة "القاح"      أتباع ميليشيا "حزب الله" يحجبون بث "الجديد" في الضاحية الجنوبية ‏      فيديو وصور... قتلى لميليشيات إيران وتدمير مستودع ذخائر لها بريف حلب      "الخوذ البيضاء" تدين جريمة استهداف مخيمات النازحين على الحدود السورية -التركية      حول الإقامة السياحية.. قرار تركي يضيق الخناق على السوريين      رجال الإطفاء يكافحون لإخماد مئات من حرائق الغابات في أستراليا      الأمم المتحدة توثق سقوط أكثر من ألف مدني في الشمال السوري بينهم مئات الأطفال