أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

توثيق "فيسبوكي" لبيوت حمص القديمة قبل وبعد التدمير

محلي | 2014-07-23 00:00:00
توثيق "فيسبوكي" لبيوت حمص القديمة قبل وبعد التدمير
مأمون أبو محمد -زمان الوصل
"البيت الحمصي القديم، منظر أخّاذ، تصميم رائع، تزيينات هندسية بديعة، أناقة معمارية قل نظيرها في استخدام الحجارتين البيضاء والسوداء.

في كل جزء من أجزاء البيت الحمصي .. جمالية إنشائية نراها في كل مفردة من مفردات هذا الببت، كل ذلك يعكس بالمحصلة حضارة شعب عظيم يستحق الاحترام والتقدير".

بهذه الكلمات تصور صفحة "بيوت حمص القديمة" على "فيسبوك" البيت الحمصي القديم.

ويقول الصحفي الذي أطلق على نفسه اسماً مستعاراً هو "عبد الكريم الحمصي" والذي يشرف على الصفحة المذكورة إن فكرة إشاء صفحة راودته منذ أن بدأ النظام قصف مدينة حمص التي يعشقها، "عشقا أزلياً"، وهو المتيم بتاريخها العريق وآثارها الخالدة وبخاصة ييوتها القديمة. مع العلم أن هناك صفحات حمصية عديدة حاولت أن ترصد هذا الجانب من مدينة حمص عبر توثيقها فوتوغرافياً نذكر منها: (عدسة شاب حمصي -حمص من تحت الدمار -الكاميرا الحمصية)، وغيرها ممن رصدت الحياة بشكل دقيق في حمص العدية. 
''زمان الوصل'' حاورت الحمصي بغية تسليط الضوء على هذه التجربة التوثيقية لأوابد مدينة خالد بن الوليد التي لم ترحمها آلة نظام الأسد العسكرية، وقصفت آثارها بشتى أنواع الأسلحة في محاولة لمحو ذاكرتها التراثية المعمارية تماماً كما فعلت مع أبنائها قتلاً وتهجيراً.فإلى نص الحوار:

*"أعيدوا جميع الحمصيين إلى بيوتهم وأحيائهم" هي العبارة التي بدأت تختتم فيها كل بوست تنشره على صفحتك .. لماذا توجه مثل هذه الدعوة الآن؟!
- منذ أكثر من شهرين خرج الثوار من حمص القديمة والمنطقة المحاصرة سابقاً، وحلّ مكانهم الشبيحة وقوات النظام، ومهما تكن الظروف فينبغي العمل جدياً. وبأسرع وقت على عودة جميع الحمصيين إلى أحيائهم التي هجّرهم النظام منها لأن الأخير لديه أطماع خبيثة جيو طائفية بمدينة حمص وهدا الأمر لا يخفى على أحد.

*مالذي يميز صفحتك عن باقي الصفحات التي ترصد الدمار في حمص القديمة؟
-في اعتقادي أن أهم ما يميز صفحتنا هو أن من يديرها هم كوادر إعلامية بحتة .. وهو الأمر الذي تفتقد له الكثير من صفحات التواصل الاجتماعي مع احترامي ومحبتي وتقديري لها جميعاً.
وما يميزها أيضا لغة التخاطب الإعلامي، فهي تعتمد مبدأ خير الكلام ما قل ودل، مع الاعتماد على استخدام اللغة العربية الفصحى، إلا في حالات نادرة نلجأ إلى استخدام بعض العبارات والكلمات العامية التي نراها تخدم عملنا الإعلامي..

*لوحظ في الفترة الأخيرة ابتعاد منشورات الصفحة بشكل ملحوظ عن انتقاد ممارسات نظام الأسد.. هل تخشون من تبليغات الشبيحة وبالتالي إغلاق صفحتكم..؟!
-هذا الكلام غير دقيق.. فصفحتنا التي على وشك الوصول لـ6000 متابع ومنذ بداية نشوئها كانت وستظل مع الثورة السورية، ولكن كل من يقرأ منشوراتنا سيرى بدون شك انتقاداً لاذعاً لنظام بشار الأسد الذي بسببه جرى كل ما جرى في سوريا من جرائم وقتل وتشريد.. ولكن صفحتنا تبقى في النهاية صفحة توثيقية وليست إخبارية..

*ماهي أكثر الصور التي تلقى إعجابات من متابعي الصفحة..؟
-نرى تجاوباً كبيراً مع ما ننشره من بوستات وصور .. وخاصة التي توثق مشهداً حمصياً مميزا قبل الثورة كشارع يعج بالمارة .. أو شخصية حمصية ترتبط بذاكرة المدينة كبائع الماء زهر المتجول على دراجته الهوائية مثلاً أو غيرها من الصور.

*هل استطعتم توثيق العدد الأكبر من البيوت الحمصية القديمة المدمرة..؟!
-لا أبالغ إذا قلت إننا استطعنا أن نوثق عدداً لا بأس به من البيوتات الحمصية المتهدمة بأشكالها المتعددة من أثرية وتاريخية وقديمة ذات طابع تراثي..بيد أن عملاً كهذا يحتاج بكل تأكيد إلى عمل مؤسساتي كبير.. ونحن نسعى في هذا الصدد جاهدين أن نُلم بكل تفاصيل بيوت حمص القديمة من جميع نواحيها العمرانية والمعمارية.. مع الإسهاب قدر الإمكان بتقديم تفاصيل أكثر دقة عنها في حال كانت متوفرة لدينا كاسم هذا القصر أو البيت القديم ولمن يعود وتاريخ بنائه وبأي منطقة يقع، ونحاول أن نجري مقارنة لهذا البيت قبل وبعد تدميره.

*أسميتموها ''بيوت حمص القديمة'' ولكن عند متابعة هذه الصفحة نرى أنها تشمل جميع جوانب الحياة في حمص وليس المباني القديمة فيها فقط..!
-هذا صحيح .. في البداية حاولنا التركيز فقط على نشر صور البيوت القديمة.. ولكننا وجدنا أن المجال ينبغي أن يشمل كل ماله علاقة بالحياة الاجتماعية والثقافية في حمص.. بيد أننا ننشر بين الفينة والأخرى صورا متعددة لبيوت حمص القديمة مع إبراز الجانب الجمالي في بنيتها المعمارية.




زنوبيا
2014-07-24
صح النوم ترالاللي
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
انفجارات تستهدف مواقع لـ"الجبهة الشعبية" في البقاع اللبناني      بوغبا يتعهد بمحاربة العنصرية من أجل الأجيال القادمة      تراجع اليوان الصيني إلى أدنى مستوياته منذ 11 عاما      عقود النفط الآجلة تهبط متأثرة بالتوترات التجارية بين واشنطن وبكين      "أنجيل هاز فولن" يتصدر إيرادات السينما في أمريكا      5 ملايين دولار من مؤسسة يدعمها دي كابريو لوقف حرائق الأمازون      غريزمان يقود برشلونة للفوز على بيتيس      ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات السودان إلى 62 قتيلا