أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن قلقة من "تحالف فتاك" بين مقاتلين في سوريا وصانعي قنابل

عبر وزير العدل الأمريكي "إريك هولدر" عن قلقه من توحيد مسلحين من أوروبا والولايات المتحدة يقاتلون في سوريا صفوفهم مع مصنعي قنابل يمنيين.

وقال هولدر لشبكة "إيه.بي.سي": "هذا مخيف أكثر من أي شيء أعتقد أنني رأيته خلال عملي وزيرا للعدل"
وتقدر أجهزة المخابرات الأمريكية أن هناك نحو 7 آلاف "متشدد" ينشطون في سوريا، هم من خارجها، من أصل 23 ألف مقاتل تصنفهم واشنطن على أنهم "متطرفون".

وقال "هولدر" إن مكتب التحقيقات الاتحادي يجري عشرات التحقيقات بشأن مقاتلين أمريكيين ذهبوا إلى سوريا وعادوا إلى ديارهم، كاشفا أن المعلومات بأن مصنعي قنابل في اليمن يوحدون صفوفهم مع المقاتلين الأجانب في سوريا تثير قلقا شديدا.

وتابع "هولدر": "هذه تركيبة فتاكة حيث يوجد من يملكون المعرفة الفنية مع من لديهم الحماس للتضحية بحياتهم دعما لقضية موجهة للولايات المتحدة وحلفائها".

واعتبر وزير العدل الأمريكي أن "المتشددين السنة" الذين يتدفقون من سوريا على العراق، والذين سيطروا على بلدات في شماله، لا يمثلون تهديدا للغرب بعد، لكن هذا قد يتغير.

وأضاف: "إذا استطاعوا تعزيز مكاسبهم في المنطقة، فإنني أعتقد أن تطلعهم إلى الغرب والولايات المتحدة على وجه الخصوص سيكون مسألة وقت".

زمان الوصل -وكالات
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي