أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي إسلامي لا يستبعد إعلان النصرة لولايتها... وينفي انسحابها الكامل من جبهات حلب

بعد برميل بشار الاسد في حلب أمس الأول - وكالات

نفى قيادي إسلامي بارز في الشّمال السوري فضل عدم الكشف عن اسمه لـ"زمان الوصل" انسحاب "جبهة النصرة" من الجبهات، مشيراً إلى أنّ انسحابها الوحيد كان من جبهة الشيخ نجار، وعدد من النقاط في خان طومان.

وأشار القيادي إلى أنّ ذلك الانسحاب ترافق مع الحملة على الكتائب الفاسدة في الريف الشّمالي.

ولم يستبعد القيادي إعلان النصرة لإمارة إسلامية، "رغم ما يحمل ذلك من خطأ"، مرجحا أن الإعلان عن الإمارة -إن أصبح حقيقة- سيكون ردا على إعلان البغدادي للخلافة، بالإضافة لإعادة ترتيب البيت الداخلي للنصرة، بعد مبايعة عدد كبير من فصائلها في دير الزور للبغدادي، وفشل تجربة الهيئات الشرعية، بالإضافة لتنامي دور الفصائل ذات التوجهات العلمانية.

كما كشف القيادي الإسلامي عن إعادة انتشار الفصائل في حلب والريف الشمالي في الفترة الحالية تحسباً لهجوم متوقع من قبل عناصر دولة البغدادي.

حلب - زمان الوصل - خاص
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي