أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اكتشاف بحيرة ضخمة تحت الأرض في دارفور السودان

أعلن عن اكتشاف بحيرة شاسعة تحت الأرض في إقليم دارفور بالسودان حسبما قال العلماء الذين أعربوا عن أملهم بان يؤدي ذلك إلى إنهاء النزاعات في هذه المنطقة. وتبلغ مساحة البحيرة المكتشفة نحو 31 ألف كم مربع وهي بحجم عاشر اكبر بحيرة في العالم.

وسيتم حفر أكثر من ألف بئر مياه في دارفور وفق اتفاق بين الحكومة السودانية وجامعة بوسطن الأمريكية. ويقول الباحث الفرنسي الآن غاشيه انه استعمل صور أقمار اصطناعية للبحث عن المياه في دارفور.
ويعتبر العالم في مجال الجيولوجيا بجامعة بوسطن فاروق الباز أن شح المياه أدى إلى الكثير من العنف والمآسي في دارفور وأضاف الباز أن توفر المياه أمر أساسي بالنسبة لصحة اللاجئين ولبقائهم على قيد الحياة، مشيرا إلى أن اكتشاف هذه الكميات الكبيرة من المياه ستساعد كثيرا في تفعيل عملية السلام في دارفور كما ستساهم في تأمين الموارد الطبيعية التي تعتبر أساسية في تحقيق نمو اقتصادي.
. ويقول المحللون أن التنافس على الموارد الطبيعية وراء الكثير من النزاعات بين بدو دارفور العرب والمزارعين الأفارقة. حيث قتل أكثر من 200 ألف شخص قتلوا بسبب النزاع القائم في دارفور منذ عام 2003، كما نزح ما يزيد عن مليوني شخص من هذه المنطقة. وكان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون قد قال في افتتاحية كتبها في صحيفة الواشنطن بوست منذ أكثر من شهر أن النزاع الدائر في دارفور يلعب دورا سلبيا جدا في مجال التغير المناخي.

يذكر أنه تم اكتشاف بحيرة في مصر المجاورة للسودان واستعملت مياه هذه البحيرة، وهي اصغر حجما من التي تم اكتشافها في السودان، لري أكثر من 150 ألف فدان من الأراضي الزراعية.
من جهتها، قالت الأمم المتحدة إن فرص السلام في دارفور تبقى ضئيلة طالما لم تحل المشاكل البيئية والحيوية، وذلك حسب تصريحات لمكتب برنامج البيئة في المنظمة الدولية.
وقال المكتب الدولي إن نسبة التصحر بلغت 100 كم خلال الأعوام الـ40 الماضية وأضافت إن 12 % من الأحراش يبست في الـ15 عام الماضية.

(60)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي