أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حين يسخسخ فضيلة المفتي

سامر رضوان | 2014-06-26 00:00:00
حين يسخسخ فضيلة المفتي
سامر رضوان
  الحياة مضرة بالصحة
من كتاب "زمان الوصل"
لم تكن حالة الإفتاء على مر العصور خارجة عن كونها لعبة التفنن والأحاييل الشرعية في توظيف النص لصالح القائد الملهم أياً كان شكله، صاحب زاوية أو صاحب جيش وعسكر، ومايزال علم الإفتاء  قراءة مصلحية تأتي بما يريده الوسيط التجاري بين العبد وربه، علماً أن لا كهنوت في الإسلام، ولا رجالات دين على شاكلة الأديان الأخرى التي ترى في ذلك ضرورة حتمية.

ولأن النص واسع رحب وفضفاض، فقد كان المفتي يأخذ ما يناسب حادثة يريد تأكيدها، رغم وجود نص آخر ينفي فهمه أو محاولة تعميم فهمه ...فتورط الإفتاء بمواقف غريبة مريبة لا يمكن تفسيرها إلا وفق مدرسة الشهوانية الذكورية أوالشهوانية الدونية للحاكم أو لصاحب الطريقة، من أهم تجلياتها وأهدافها (التمكين) بشقيه الفردي والجمعي..

ومن طرائف الإفتاء، أن الأزهر الشريف استخدم آية قرآنية شهيرة لتذكية حرب أنور السادات على إسرائيل (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ) لكن عندما وقّع معاهدة كامب ديفد، قرر الأزهرمراجعة شعاره هذا ..واستبدله بآية قرآنية أخرى (وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا ).
من هذا المثال بالذات يمكن فهم آلية الإفتاء وعلاقته السياسية بالحاكم، بيد أن الإفتاء لم يقف عند حدود العلاقة مع السياسيين، إذ سبق ذلك خلاف فقهي كبير بين المذاهب الإسلامية وربابنتها حول تفسير الآية الشهيرة (نساؤكم حرث لكم، فأتوا حرثكم أنى شئتم ).

فقد فسر أبو حنيفة مفردة (أنى) بأنها زمانية المقصد، ولهذا قرر أن الزوجة مباحة في أي زمن يريده الزوج أو الزوجان. 

أما الإمام مالك فقد خالفه مخالفة صريحة حين اعتبر (أنى ) مكانية المقصد، فأباح إتيان النساء من الخلف 
ويورد كتاب القاضي التيفاشي (نزهة الألباب فيما لايوجد في كتاب ) قصائد شعرية في غاية الطرافة تشكر فيها الإمام مالك على صنيعه العظيم في تفسيره الخاص والاستثنائي 

فقد قال شاعر يدعى همام في الصفحة 231 من الكتاب المذكور : 


وأنشد مكرم بن أبي الحسن الإنصاري :


   أوردت ما جاء كأمثلة توضح ضمن زاوية قصيرة وليس بحثاً طويلاً، أن الإفتاء عامة لعبة إيهام الآخر بفهم الحقيقة المطمورة في النص  ...إلا أن للمفتي في سوريا دوراً آخر.

فأجهزة المخابرات لم تترك أحداً من شرها، أو بالأحرى اهتمت برجال الدين أيما اهتمام ...فقد كانت توزع عليهم خطبة يوم الجمعة لأنها القادرة على هداية الناس إلى الصراط المستقيم.

ولأن عملها سري للغاية ...فلابد من أدوات ناطقة تقول ما تريد، والمفتي أحد أركانها بالطبع
بمساعدة شيوخ يشبهونه من حيث تخليص المخابرات من إحراج الظهور خوفاً عليها وعلى أعمالها الجسيمة من الانكشاف.

وللحقيقة أن المفتي قد بالغ كثيراً حين انصاع بشكل لا يصدق لأوامر هذه الأجهزة، فتخلص هذا المكان من جلال نقدره حتى لو لم نتفق معه ..وظهوره بهذه الحلة في الأسابيع القليلة الماضية ..فتح لنا الباب للتقول عليه، إذ ما معنى أن يستقبل وفود المهنئين بفوز الأسد بالانتخابات!.

وهل تعزيز الوحدة الوطنية لاتكتمل أركانه إلا باستقبال مطرب أياً كان حجمه (كجورج وسوف) وإظهار الزيارة عبر عدد من الصور التذكارية وقد جانبتهم الفاكهة مما لذ وطاب، وللحقيقة كان ينقص الجلسة كأسا عرق وفروج بروستد، للتدليل على علمانية الدولة وفضائها الرحب.

ولم تقتصر المشكلة على ذلك، بل ظهر السيد المفتي مصافحاً لعدد من الصبايا الجميلات، وتقول ملامحه إنه كان مسخسخاً، فقد فتح فمه ورخا أي شيء تريدون.

لا ضير ... فمن حق أي واحد فينا أن يسخسخ، بفعل الزعرنة الذكورية التي منت الطبيعة علينا بها ..ففعل السخسخة لا ضرر فيه ولا ضرار، شريطة احترام من  تسخسخ أمام جمالها أو مفاتنها.

إذ قالت المصادر العلمية الكبرى : إن أول من سخسخ في التاريخ هو أبونا آدم عندما أعطى أمنا حواء تفاحتها، ودعته حينها  إلى مخدعها الذي يقع  وراء شجرة التوت بالقرب من الحورية الثالثة على اليسار.

فرحت حقاً أن مفتينا سخسخ أخيراً، أو على الأقل قرر أن يرينا سخسخته علناً كي نشاطره المشهد وهو يصافح حماة الوطن من الفتيات الجميلات .

وما زاد فرحتي أن جورج وسوف خلال لقائه بفضيلة المفتي (على ذمة الرواة) ، كبسه سيجارة حشيش كي يسخسخ للآخر، فدعا له بالشفاء العاجل وطول البقاء.


خالد عبدالله
2014-06-26
هل أصبح سامر رضوان هذا رجل دين حتى يحلل ويحرم ويستشهد بكلام الأئمة العلماء ولا أقول ذلك دفاع عن مفتي السلاطين ولكن ما دخل السياسة وشيوخ السلطان بفتاوى الإمام مالك وهل تأكد هذا السامر من أن هذه الفتوى فعلاً صدرت عن الامام مالك والكل يعرف أن هذه الفتوى مدسوسة عليه وهي كذب وبهتان وكيف تسمحون بنشر هذه التفاهات التي تمس العقيدة وتثير خلافاً نحن بغنى عنه وطالما وضعتم التنويه في نهاية المقال فأنتم تعرفون أن مانسب للامام مالك كذب فكيف تسمحون بنشره أساساً أنا لا أصدق فعلاً أنكم نشرتم هذا الكلام ألم تلاحظوا أن أستهزاء سامركم هذا وصل الى أبو البشر آدم عليه السلام وهو نبي من أنبياء الله فعلاً أمر لا يصدق ولا حول ولا قوة الا بالله الرجاء ثم الرجاء ثم الرجاء أزيلوا هذه المهزلة.
قارئة
2014-06-26
من زمان قصص هذا المفتي معروفة للقاصي والداني ولأهل حلب خصوصا حتى من قبل أن يصبح مفتيا .... والمشكلة اني سمعت قصصا عنه من نساء بعض رجال الاعمال حيث كن يتحدثن عن مدى حقارته وذكرت احداهن كيف أنه راود ابنتها عن نفسها والكثير الكثير من هذه القصص ونفس هذه السيدة الآن تمجده طبعا لأنهم جميعا في نفس المركب التشبيحي
عمار نوفل
2014-06-26
مقال في غاية الذكاء يااااااااااالطيف شو ضحكني ، انت كاتب رائع ولا ترد على السفهاء بترجاك ، كمل استاذ سامر ، كمل عم نتابعك بحب وانتظار اقسم بالله
د. فؤاد وكيل
2014-06-26
المعلقون في أغلبهم من الجاهلين بأبسط قواعد قراءة المقال الصحفي ، وموضوعة الإمام مالك قد قيل فيها ألف قول ، والمصيبة أنها هامشية في المقال واستخدمت على ما أظن للطرافة ، وللذين يريدون التأكد من أن القصة فيها لغط كبير ،وبخصوص الآية المذكورة أحيلكم إلى المراجع التالية 1- أسباب النزول للإمام السيوطي الصفحة 325 2- تفسير الجلالين نفسه دار الكتاب اللبناني 1983 الصفحة 75 3-تفسير القرآن العظيم لابن كثير صفحة 261 طبعة دار الدعوة - استانبول وروي عن الإمام مالك الكثير وهو مسألة خلافية لكن لماذا وقفتم عند هذه النقطة وتركتم المقال ، يا للعجب ، المقال يتحدث عن الإفتاء المضلل وليس عن هذه الآية ، ثم ما دخل أنه علوي أو درزي أو ما شابه ، هو كاتب ذو موقف واضح وثابت حتى في مقالاته ضمن زمان الوصل نفسه ، وغذا كنتم تصطاون ، فهذا تأكيد على فرضية النظام أن الثورة سنية وليست شعبية ، اتقو الله في أرواح ودماء إخوتكم
مجد الأمويين
2014-06-26
أنا احترم الكاتب وأحترم مسلسلاته وأقرأ له، لكن كان الأفضل لو توقف في إيراد أمثلة الافتاء عند ما ذكره الأزهر او فتاوى مشابهة في زمننا هذا وهي كثيرة جدا بالمناسبة وأكثر من أن تحصى وخصوصا بعدما دخلت القوات العراقية إلى الكويت حيث تبارى المفتون في الدول العربية في جواز الاستعانة بالاجنبي من أجل رد صائل... وغير هذا من فتاوى أثارت القيل والقال.. أما الفتاوى الأكثر غرابة فهي التي صدرت من بعض المفتين بعد اعصار تسونامي.. لم يكن هناك داعيا لذكر آية نساؤكم حرث لكم... فتفسير هذه الآية يمكن الاطلاع عليه من مواقع اسلامية معتبرة.. وشكرا لزمان الوصل على التنويه
alec
2014-06-26
العتب على زمان الوصل في نشر هذه .... التي تطعن بالائمة والانبياء والتي جاءت من شخص نصيري لادين له. ماهكذا تكون حرية التعبير يازمان الوصل.
مصطفى قصار
2014-06-26
سامر رضوان درزي العقيدة وليس بنصيري ... وليس لزمان الوصل نشر مثل هذا التضليل فليس ذلك من حرية الرأي بل تطاول وإفتراء على مذهب أهل السنة ودس السم في العسل .... مع إحترامنا لما تقدمه زمان من مواضيع في غاية الفائدة
@@علي الأزرقي العراقي@@
2014-06-26
السخسوخ حسون؛ كيف تفتي بقتل ٣٥٠٠٠ أنسان بحماه؟
واحد سوري
2014-06-26
سامر رضوان قال الحقيقة فلاتذاودون
جابر العثرات
2014-06-26
ابتعد المقال عن كل رموز الجريمة من الطائفة العلوية ولم يقترب من تاريخهم البغيض لكنه شهر خنجره في جسد التاريخ منذ بدء الخليقة حتى ظهور الاسلام ليضرب به مخلوقاً يحسب على أهل السنة والجماعة!! تلك هي الطائفية الباطنية خنجراً مسموماً في ظهر الامة وحالياً في صدرها .. أسفي عليكم أن تنشروا هذا المقدار من ....؟
تميم المالكي
2014-06-26
لن تنتصر الثورة بوجودكم أيها الطائفيون.. تركتم جوهر ما ذهب إليه الكاتب من إدانة فقهاء السلاطين.. ورحتم تناقضونه في مسألة جانبية أشيعت عن مذهب مالك لدرجة قيلت فيها الأشعار في الزمن العباسي.. وهذا أمر معروف وأشيع عنه حتى ولو نقضه مالك لاحقا.. ثم هل كون الكاتب علوي يعني أنه من غير المسموح له نقد الدين.. ماذا نفعكم الدين؟ وأين هو الله لينصركم يا من أسلمتم الثورة وطيفتموها وأخرجتموها من إطارها الوطني الجامع.. مازلتم تتصيدون كل أقلوي وقف مع الثورة حتى لم يعد أحد يطيقكم ولا يطيق ثورتكم.. خلوا الإمام مالك ينصر ثورتكم.. أيها الأغبياء السطحيون..
ماجدة العودة
2014-06-26
.................. بالمناسبة أنا لست ضليعة باللغة، لكني أعتبر أنّا تفيد الزمان والمكان، فلا داعي للتعصب لابن حنبل فهو اجتهد وكفى، ولكم أن تأخذوا برأيه أو فدعوه والتفتوا إلى ما هو أهم إلى المرأة كإنسان. ملاحظة: من خلال متابعتي لما يكتب وقراءتي للتعليقات، فإن مقال من هذا النوع يستحوذ على الردود الأكبر مقارنة مع غيره، فتارة الكاتب درزي أو علوي أو أين عقولكم فهو أيضاً قد اجتهد، ولكم أن تأخذوا اجتهاده أو تتركوه. أفيقوا
أبو محمد
2014-06-26
ههههههههههههههههههه قال كبسو سيكارة حشيش فدعا له بالشفاء العاجل بشرفي ملعوبة ههههههههههههههههه
الدوماني
2014-06-26
هاد اللي بدو يزيل المقال بدو مزيل عمي وشكلين ما بحكي ولسة مدسوسة عن الأمام مالك قلتلي يا بعدي ماعندكون غير هالكلمة اللي صرعتنا فيها الدنيا لك يحرق حريش الاندساس على حريش هيك معقلقين مصدي بزر المخ شيتهون عمي تعلمو وبس لسة كل واحد عاملي فهيم بتفهم اكتر من سامر رضوان يا أبو اندساس يا حبيب حبينا روح ....ونام روح
قابونية
2014-06-27
مع وافر التقدير والاحترام للأستاذ رضوان .. ولكنني أحب أن أنوه أن الكاتب قد يُخطئ-وإن أجاد- حينما يتكلم عن نظام مستبد وتسيس الدين لصالح الحاكم وهو أمر متعارف عليه ولكنه يُخطئ في إيراد أمثلة في الدين أو سواه من شأنها إثارة الجدل واللغط لا التشهير بالظلّام والمتلبسين بلبوس الدين والتقى لخدمة أغراض دنيوية وسطحية تصب جميعها في خانة النفاق للحاكم والتدليس له.. لستُ هنا في معرض الدفاع عن الدين أولاً لأنني لست أهلاً للدفاع ولا للوعظ ثانيًا أعتقد أن تجريم المجرمين أولى وأهم ولكن أتمنى على الكاتب أن يكون أكثر دقة في استخدام الأمثلة والإسقاطات لأنه يعرف أنه يخاطب مجتمعًا بأسره ومما لا شك فيه أن والسوء كل السوء ليس في الدين الذي باسمه ومن أجله تُقام كل هذه المجازر والحروب إنما السوء من هؤلاء المتفوهين به وظاهرهم غير باطنهم ..وهنا للأسف الكاتب غرّد خارج بستان الموضوع وبعض الأمثلة لا تخلو من تهكم بادٍ للقارئ بوضوح شديد ! ثم أن النظام أرداها كذلك !! أن تتحول من ثورة شعب بمختلف شرائحه إلى لبوس الطائفية والدين ولهذا وضعَ أزلامه المتفوهين بالدين في الواجهة رغمًا عنهم أو تشبيحًا لوجه الحاكم -وما كان ليعلي من شأنهم ولا من شأن الدين يومًا- ! ثمة مثال آخر لتأطير الثورة بهذا الإطار الديني الطائفي المُشتت ..إنه التعليقات الواردة أعلاه .. سوريا للجميع والثورة ستنتصر ..
تميم المالكي
2014-06-26
لن تنتصر الثورة بوجودكم أيها الطائفيون.. تركتم جوهر ما ذهب إليه الكاتب من إدانة فقهاء السلاطين.. ورحتم تناقضونه في مسألة جانبية أشيعت عن مذهب مالك لدرجة قيلت فيها الأشعار في الزمن العباسي.. وهذا أمر معروف وأشيع عنه حتى ولو نقضه مالك لاحقا.. ثم هل كون الكاتب علوي يعني أنه من غير المسموح له نقد الدين.. ماذا نفعكم الدين؟ وأين هو الله لينصركم يا من أسلمتم الثورة وطيفتموها وأخرجتموها من إطارها الوطني الجامع.. مازلتم تتصيدون كل أقلوي وقف مع الثورة حتى لم يعد أحد يطيقكم ولا يطيق ثورتكم.. خلوا الإمام مالك ينصر ثورتكم.. أيها الأغبياء السطحيون..
الحلاج
2014-06-27
إذا كان هذا هو مستوى مثقفي الثورة السورية الله يستر... هناك ما هو أهم للتركيز عليه بدل هذه المقالات التافهة!!!
الحريري
2014-07-05
كنت أحسب أن الموقع محترم ويحترم الاديان والرموز لكن وبعد الكم الهائل من التعليقات ردا على ماكتبه الكاتب الساقط الذي يستهزء بأبونا آدم أبو الانبياء عليه السلام و وبالامام مالك بان نسب له أتيان المراة من دبرها ولم تقوم أدارة الموقع بحذف المقال فهذا تواطئ مع كاتب سخيف يدعي العلمانية فما بالك أن كان نصيريا علويا نجسا ذقنا مرارات الالم والقتل والتشريد من طائفته اللعينة.
ماجد الخالدي
2014-07-08
بسم الله الرحمن الرحيم، فأولا أحب أن أنبه أن العلاقة الجنسية مع المرأة بقول من قال أنى شأتم تعني أن الفقهاء فسروها بأنها العلاقة الشاذة بين الرجل والمرأة فهذا والله جرأة على الله وعلى الإسلام واتهام قبيح لا أدري هل يعي الكاتب وباله أم لا!.. الفتوى كانت عن جواز العلاقة الجنسية من طريقها الطبيعي بأي وضعية كانت كما يدرك ذلك العقلاء، وما ورد في المقالة من كلام لا يجوز في حق الأنبياء أبدا كتلك الطرفة عن أبو البشر آدم عليه السلام وهذا تجاوز أقبح وأعظم من الأول!.. أوافق أن الكاتب يطرح إشكالية واقعة في تاريخ كل دين ونص عليها القرآن الكريم حول الذين يشترون بآيات الله ثمنا قليلا أو كثيرا وهم فقهاء السلاطين ومن في حكمهم من الأديان الأخرى على مر التاريخ الإنساني وهذه نماذج مشاهدة في كل عصر تقريبا ولا تمس حقيقة الرسل والرسالات بأي عيب أو نقص فالنقص هو في الغنسان وقصوره أو في عتوه وكفره..!.
مسلم
2018-07-17
حتى ولو افترضنا بصحة الرواية التي نسبها الكاتب الى مااك رحمه الله فمعناها اتيان المراة من الخلف في مكان الحرث وهو القبل اي مكان الولد وليس الدبر كما قد يتبادر الى ذهن البعض ،فهناك نصوص اخرى فيها نهي صريح عن اتيان المراة في دبرها . اما عن قضية الفتوى فلا شك ان هناك من يتجراون على هذا الشان العظيم في الشريعة لذا على المسلم ان ياخذ الفتوى عن اهلها من العلماء الربانيين الاثبات المحققين وليس عمن هب ودب
التعليقات (20)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"نصر الحريري" يشيد بالاتفاق التركي الأمريكي المتعلق بالمنطقة الآمنة      الخوذ البيضاء توثق عدد الغارات الجوية على الشمال منذ نيسان الماضي      "زكية عباس".. رائدة أعمال سورية تؤسس شركة للاستشارات والترجمة في تركيا      الحريري يطالب بمهلة 72 ساعة لتقديم إصلاحات ترضي الشعب      تحديد 18 ديسمبر موعدا لقمة برشلونة وريال مدريد      احتجاجات لبنان.. قتيلان و7 جرحى في طرابلس بنيران مرافقة نائب سابق      "جنبلاط" يدعو اللبنانيين للتظاهر و"باسيل" يعتبرها حركات مدعومة من جهات خارجية      أردوغان يحذر نظام الأسد من أي "تصرف خاطئ"‏