أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

انتقادات لاذعة لــ"النصرة" في درعا وتخوف من تحولها إلى "داعش الجنوب"

محلي | 2014-05-10 00:00:00
انتقادات لاذعة لــ"النصرة" في درعا وتخوف من تحولها إلى "داعش الجنوب"
   ناشطون: النصرة استخدمت العنف لاجبار النعمة على الاعتراف كما النظام
محمد عويد - زمان الوصل
أصمت جبهة النصرة سمعها وبصرها ولسان حالها غير عابئة بحوران ورجالها وشرارة ثورتها بحسب وصف نشطاء، فردّ بعض قادة الجيش السوري الحر في درعا بالقول "بلغ السيل الزبى" وهو ما جاء على لسان بعض القادة في شريط بثته قناة "سوريا1" في شهادات دحضت ما أُجبر قائد المجلس العسكري بدرعا العقيد الركن أحمد النعمة على الإدلاء به بحسب شرحهم، ما يؤكد استمرار الأزمة وتصاعدها رغم بعض التسريبات التي تشير لاستمرار المفاوضات، لكن صدمة الصور والفيدوهات التي ترسلها النصرة بدت قاسية ومهينة بحق رمزية الجيش السوري الحر وليس النعمة بشخصه، وهو ما صعّد بالحالة الاتهامية للنصرة باقترابها من خط "داعش" ونذر المواجهات تلوح بالأفق باستمرارها بسياسة "التطنيش" وتجاهل الرأي العام المحلي ومشاعره ودعواته لوقف الاستهتار الحاصل والإفراج فورا عن بقية الضباط وترك التحقيقات لجهة ذات موثوقية أكثر من النصرة غير الواضحة لجهة الانتماء والتمويل والتوجيه كما عبر نشطاء في رسائل وصلت لـــ"زمان الوصل"…

وقال المقدم الجوي وائل سويدان معاون قائد لواء الميزان بمقطع مصور، إن العقيد النعمة ونحن من دخلنا "خربة غزالة" بعد أن أشاع رفاقنا في كتائب أخرى للجيش الحر خبر سقوطها وهي التي انسحبت أصلا ومعها الذخيرة مسميا لوائي فلوجة حوران واليرموك.

وأضاف: دخلنا الخربة يوم 5/6/2013، ولم تكن قد سقطت بعد بل كانت محض إشاعات لغاية في نفس الكتائب بعد نجاحات حققتها كتائب وألوية الجيش الحر.

ومع الأخبار الواردة عن استعداد النظام لاقتحام الخربة تم التجهيز ورفض قادة تلك الكتائب المشاركة، عزا سويدان السبب في سقوط الخربة بعد خمسة أيام إلى الخاصرة الرخوة في جبهتها الشرقية، فيما كانت المواجهات مشتدة على جبهتها الغربية عند الاوتستراد، فدخلت دبابات النظام من الجهة الشرقية بتغطية مدفعية وجوية وكان الانسحاب أمرا لا بد منه.

واستنكر السويدان ما قامت به النصرة متسائلا "ألم تكونوا شركاء الأمس؟" مثيرا أسئلة الشارع الحوراني إن كان النعمة مسؤولا فالحساب ليس منكم بل من محاكم تتبع للجيش الحر ويوكل له دفاع، أما هذه الصورة من التعذيب الوحشي فهي إهانة لكل الجيش السوري الحر.

وأردف "هل النعمة هو المخطئ الوحيد ألم يخرج علينا من قال إنه ستكون حوران منطقة حظر جوي وصور الصواريخ المضادة للطيران، فلماذا لم تسقط طائرة أسدية موجها بعض رسائله للنصرة:"أين غنائم اللواء 38 والمعروف أنه لواء مضاد طيران، والذي شاركت النصرة في تحريره، فأين مضادات الطيران والغنائم؟"

وختم السويدان قوله بترك الباب مفتوحا "بلغ السيل الزبى" وعلى النصرة أن تعي ما تقوم به نحن وإياهم شركاء ضد عدو واحد، ولكن هذا لا يعني أن نقبل بتجاوزات تشبه ما رفضناه من مخابرات النظام الأسدي".

ويظهر خلال بث الشهادات فيدوهات توضح حضور النعمة في مدينة "خربة غزالة" قبل سقوطها يحي كتائب الحر وجهودها ويتوعد بالنصر القريب على قوات الأسد. 

فيما سجلت الشهادة الثانية لخالد العتيلي قائد لواء "ميزان الثورة" والتي جاءت متشابهة مع شهادة السويدان ورفضها لأسلوب النصرة بنزع الاعترافات بالقوة، داحضا ما قاله النعمة في الشريط المصور الذي بثته النصرة، ومذكرا بتعذيب النصرة للعقيد الطيار أيسر الخطبا الذي رفض البقاء في صفوف بشار وقتْل شعبه متسائلا هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟، ومعتبرا أن إهانة النعمة هي إهانة لكل الجيش السوري الحر".

كما تداولت صفحات التواصل الاجتماعي شهادات لناشطين وقادة توثق مجريات الخربة وتدحض التهم الموجهة لقائد المجلس العسكري، وتدين سلوكيات النصرة.

وقال عبد الحليم العودات من بلدة الكرك الشرقي في وصفه لحادث الاعتقال وطريقة النصرة في الإساءة لقادة الحر: "قبضوا علينا وبدؤوا الشتم وكأننا نحن من بعنا الدنيا وكأننا لسنا إسلاما، وضربونا وأهانونا وبعدها ذهبوا بنا إلى السجن، وأخذو يضربون بنا وكان معي أحد قادة الكتائب وأحد قادة اللواء وشتموهم بعرضهم وبكل شيء وعلقوهم في السماء وبدء الضرب بالعصا وبالجنازير، ضربوهم الضرب لم أره في عمري، أنا دخلت اﻷمن العسكري في السويداء ولكن كان ضربهم أشد بكثير وأبقونا يومين بلا طعام و-أجلكم الله- بولو وافعلو ماتريدون هنا وكان المكان غرفة لاتتجاوز مساحتها  2م، وقلنا لهم نريد ماء قالوا مافي ماء قلنا نريد أن نتوضأ ونصلي، لم يردوا علينا، وكان كل ما يأتي أحد يشتمنا ويضربنا ويشتم قائد المجلس العسكري، ونحن لانستطيع أن نتكلم بأي كلمة وكانو يشتمون الجيش الحر بكامله ويقولون أنتم الجيش الحر دمرتم البلد وقالوا ﻷحد القادة الذين كانو معي أنت لماذا انشقيت عن النظام؟ ما أسخفكم وما أسخف أسئلتكم، وكأنهم يقولون لماذا خرجت عن الإسلام حسبنا الله ونعم الوكيل".

وختم العودات "أنا كنت أحبهم، ولكن الآن أستحقرهم كلهم أنذال ويحب أن يكون هناك ردة فعل من الجيش الحر البطل".

وحاولت "زمان الوصل" الاتصال بمتحدث باسم جبهة النصرة لكنها لم تتمكن من ذلك.. 
راعي غنم
2014-05-10
منذ البداية كنا باستمرار نقول: قيادات النصرة وداعش ومعهم حالش هم جميعاً أدوات ارهابية إيرانية ولعبة المخابرات الايرانية واذرعها في الخارج. ومن ينتسب لهم هم من المخدوعيين البسطاء لا يروى هذه الحقيقيه للآسف. ونشدد على ان كل من لا ينطوي تحت قيادة الجيش الحر، عليه علامة استفهام كبيرة. على الجيش الحر تأسيس محكمة في الداخل السوري تتولى النظر في مثل هذه القظايا من منظور مصلحة البلد العليا.
سوري مصدوم
2014-05-10
انتم ,زمان الوسل ,هل تريدون الفتنة؟ كنت احترمكم واجعلكم مصدري الموثوق لكل الاخبار. من كان بعرف لواء الميزان وغيره؟وبعض اولئك المتعصبين لابن بلدتهم؟كلنا تابعنا اخبار معركة الخربة ام يظنون اننا نسينا؟ كم مرة عزل النعمة من منصبه فمن كان المتدخل لاعادته؟ اليست المخابرات الاردنية؟ من قال ان حوران متضايقة من النصرة؟ وهل اصبح فلوجة حوران وشهداء اليرموك خونة؟ ام لاتريدون مشاهدة مقاطع شهادات قادة الكتائب الاخرى؟ ام يخشى اولئك المدافعون عن النعمة ان تذهب حصصهم من اموال الدول الداعمة؟ دعوا الفتنة نائمة .... اي تحرير في المدينة تم دون وجود النصرة ؟ ومن من الاهالي جاءكم يشكوا النصرة ؟ و من تم اعدامه على ايدي النصرة؟خلينا نخلص من داعش والنظام وعملاءهم ثم نطلب من النصرة من غير ابناء البلد مغادرة البلد مشكورين وماجورين؟ الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها.... ونحن نعرف من له المصلحة في ايقاظها
ليل المظلوم
2014-05-10
من يقرأ هذا المقال ينظر بعين واحدة أما الثانية فمصابه بالسرطان فأطفأها تماما كذاك الأعور كان يمشي على حافة الطريق الوعرة وقد ترك الطريق الممهدة على يساره ويسب ويشتم والمسكين لايعلم أن بينه وبين الطريقة الممهدة مترا لاتراه العين المسرطنة .... والحقيقة ان كل من كان بعيدا عن الميدان لايحق له أن يتكلم ... ولا يحكم بحكم من كلام وصل إليه عن طريق زعموا .... أنا لااتهم النعمة ولا أبرأه ... ولا اتهم النصرة ولا أبرأها .... والكلام كلام زعموا لاأحبه ولا أهواه .... فاتقوا الله في أنفسكم وفي بلدكم .... إذا شاهدت فاحكم وإلا فاصمت ....
التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لأنه تطوير روسي.. الولايات المتحدة تطالب بالتحقيق في تطبيق "FaceApp"      إعداما في "صيدنايا".. النظام يرفع أعداد ضحايا "المصالحة" من أبناء القلمون      سوريو تركيا وسواها.. خوف وحيرة الأيام القادمة*      مدعون يسقطون دعوى بالاعتداء الجنسي ضد الممثل الأمريكي كيفن سبيسي      الأرشيف العثماني ينفض الغبار عن تاريخ مقبرة بريطانية بلبنان (تقرير)      السلطات التركية تتحايل على اللاجئين السوريين لترحيلهم إلى سوريا      مشفى "الباسل" بطرطوس.. مقطع يوثق تحول مكان خروج جثث قتلى النظام إلى مكب للنفايات      ربط أدمغة البشر بالحواسيب.. ربما العام المقبل