أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. إعدام عميلين للنظام قاما بتفجير حافلة أودت بحياة 7 مدنيين من عائلة واحدة

نورس حمد

بث ناشطون صورا ومقطعا مسجلا لما قالوا إنه تنفيذ "حد القصاص" بعميلين للنظام، ساعداه في تفخيخ سيارة سرفيس، انفجرت في ريف درعا مؤخرا وأودت بحياة 7 مدنيين من عائلة واحدة، بينهم أطفال ونساء.

وقال نشطاء إنه تم قتل العميلين أدهم عبدالله عمر ونورس موسى حمد رميا بالرصاص، بعد ثبوت تورطهما في تفجير حافلة نقل صغيرة في قرية اليادودة بريف درعا أواخر الشهر الفائت، استشهد نتيجتها 7 أفراد من عائلة السبروجي.

وكشفت نتائج التحقيقات مع العميلين على أنهما تصرفا بأوامر من العميد وفيق ناصر رئيس فرع الأمن العسكري بالسويداء، وأن جريمتهما لاتقتصر على تفخيخ "السرفيس" بل كان لهم سوابق في تحديد مواقع الثوار وتزويد النظام بها لقصفها.

وقال بيان للهئية الشرعية في المنطقة الجنوبية-القطاع الأوسط إن لواء "المعتز بالله" هو من ألقى القبض على العميلين، وأن الهئية حكمت بإعدامهما، و"إجلاء أهل المجرمين مدة سنة كاملة".

كما حكمت الهيئة بتغريم أهل العميلين بالعوض المادي عن الأضرار التي ألحقها تفجير السرفيس.



زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (14)

فاضل عواد

2014-04-13

أخطأت ياسيد أحمد عمار فدرعا ليست محافظة قذرة كما ذكرت ولا أدري هل هو مقصود أم هو خطأ منك أو غباء عليك الاعتراف فلولا درعا ولولا أنها فجرت هذه الثورة المباركة لما كنت تجرؤ على أن تكتب حتى ولو متخفيا وراء الكيبورد وتسب وتشتم النظام درع قدمت آلاف الشهداء قربانا للحرية والكرامة ولن يشوه وجهها الناصع بعض المتسلقين أمثال الذين ذكرتهم ولا بعض الجاحدين أمثالك ...||||.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي