أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وسائل الإعلام السورية تتناول أحداث لبنان بطريقتها الخاصة

تناولت الصحف السورية الرسمية وشبه الرسمية  أحداث لبنان التي جرت قبل احداث الخميس ضمن أسلوب خاص بها، فأشارت إلى أن أساس المشكلة هو منع الحكومة اللبنانية للمظاهرة التي أقامها الاتحاد العمال العام ورفضها الاستجابة لمطالبه تشجيعها الميليشيات التابعة لأحزاب الموالاة المشاركة في الحكومة لتساهم في منع هذه التظاهرات .

ولم يهتم الإعلام السوري كثيراً بما قالته الحكومة اللبنانية عن تمديد شبكة اتصال خاصة بحزب الله في معظم أنحاء لبنان ومراقبته للمطار بآلات تصوير، واعتبرت أن قرارات الحكومة المتعلقة بإزالة الشبكة وآلات التصوير وتغيير مدير أمن المطار هي عمليات استفزازية ضد المقاومة وحزب الله، وتتوازى مع السياسة الإسرائيلية.

وركزت هذه الصحف على أن ميليشيات الموالاة أطلقت ناراً كثيفاً على المسيرة العمالية وأن الجيش اعتقل عشرات المسلحين من هذه الميليشيات، ورأت أن إجراءات المعارضة هي "إملاءات خارجية وزرع للفتنة".

وجاء موقف الصحف السورية هذا ضمن عرضها لأخبار الأحداث اللبنانية، لكنها لم تكتب تعليقات أو تحليلات خاصة بهذه الأحداث، فقد نشرت صحيفة الثورة شبه الرسمية عنواناً رئيسياً على صفحتها الأولى يقول "إن ميليشيات السلطة تطلق النار على تظاهرة عمال لبنان"، وأن "إجراءات الحكومة إملاءات خارجية وزرع للفتنة"، بينما نشرت صحيفة تشرين الحكومية خبر أحداث لبنان كخبر رئيسي فيها وقالت "إطلاق نار كثيف من ميليشيات 14 شباط على المسيرة العمالية"، و"الجيش يعتقل 21 مسلحاً من تيار المستقبل وحزب القوات" الموالين للسلطة.

صحف - زمان الوصل
(59)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي