أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حلب.. ضحايا براميل آذار 266 مدنيا بينهم 110 أطفال ونساء

شهد شهر آذار الماضي استشهاد 266 مدنياً بينهم 82 طفلا و28 سيدة في حلب جرّاء حملة القصف بالبراميل المتفجرة.

ونشر موقع "شهداء حلب" أمس الأربعاء تقريراً مفصلاً عن الشهداء الموثقين بالاسم كان بينهم أربعة من عناصر الدفاع المدني، إضافة لإعلامي، بينما قضى ستة شهداء نتيجة الجوع والنقص في المواد الطيبة، كما لقي 32 شخصاً مصرعهم برصاص قناصة النظام، معظمهم كان عند معبر كراج الحجز، أثناء نزوحهم إلى مناطق سيطرة النظام، هرباً من الموت بـ"البراميل المتفجرة".

وأكد المركز أن الرقم الحقيقي للشهداء لايزال مجهولاً، في ظل بقاء العديد من القتلى دون توثيق، جراء تفحم جثثهم وعدم القدرة على التعرف عليها، في حين لا تستطيع المشافي الميدانية استيعاب الأعداد الهائلة من المصابين الذين يتوافدون يومياً بالعشرات إليها جراء القصف.

ودخلت حملة القصف بالبراميل المتفجرة على مدينة حلب شهرها الخامس، وأدت إلى تهجير معظم سكان المدينة في الجزء الخاضع لسيطرة الثوار، ورغم ذلك يسقط يومياً العشرات من الشهداء الذين رفضوا النزوح من المدينة.

وتحلق الطائرات المروحية على ارتفاع شاهق يزيد عن 4 كم، ما يحول دون استطاعة الثوار إسقاطها بالمضادات الأرضية التي يمتلكونها، حيث لم يسجل منذ بدء حملة القصف بالبراميل المتفجرة على حلب إسقاط اي طائرة مروحية.

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي