أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصر: لن نقبل بسيطرة إيران على لبنان.. والسعودية تدعو للقاء عاجل

اصابة مقر الحريري بقذيفة صاروخية

قالت مصادر أمنية إن عشرة قتلى وعشرين جريحا على الأقل سقطوا خلال الاشتباكات بين مسلحو حزب الله والمقاتلين الموالين للتحالف الحكومي الليلية الماضية .
وسمعت اصداء انفجار القنابل وقرقعة نيران الاسلحة وقذائف الهاون خلال الليلة الماضية حيث تبادل مقاتلون من حزب الله وحركة امل اطلاق نيران الأسلحة والقذائف الصاروخية مع مسلحين موالين للحكومة ومتيار المستقبل في العديد من مناظق العاصمة بيروت، أهمها كورنيش المزرعة والنويري وعين التينة ومار الياس وراس النبع والبسطة.
وكان مقاتلو حزب الله استولوا على مكاتب تابعة لتيار المستقبل الذي يتزعمه النائب سعد الحريري ، منها مكاتب صحيفة المستقبل . وأضرموا النيران في السيارات والمحال ، حيث فر عشرات المدنيين المذعورين من مناطق الاضطرابات .

وعلى ضوء "التصعيد الخطير" الحاصل في لبنان، دعت المملكة العربية السعودية لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث الأزمة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية الجمعة.

وفي استجابة للدعوة السعودية، أعلنت مصر موافقتها على عقد اللقاء الوزاري، فيما أعرب دبلوماسي مصري عن انزعاج بلاده وعدد من الدول العربية "مما يقوم به حزب الله في لبنان، مؤكدا أنه "لا يمكن أن نسمح لقوى تقف وراءها إيران بالسيطرة على مقاليد الأمور في لبنان".

واعتبر المصدر المصري، الذي لم يكشف هويته، في تصريح لوكالة "فرانس برس"، أن حزب الله يحمل "نية للتخريب"، خاصة بعد أن "طرحت عليهم مبادرة للتسوية ورفضوها"، في إشارة إلى المبادرة التي طرحها زعيم الغالبية النيابية في لبنان سعد الحريري لإنهاء الأزمة، وتابع "هناك انزعاج وقلق كبيرين لأن ما يحدث معناه أن إيران تريد أن تسيطر على لبنان".

وميدانياً، أعلن مصدر مقرب من رئيس تيار المستقبل سعد الحريري أن قذيفة صاروخية أطلقت على قصر قريطم الذي يسكن فيه الحريري قبل ظهر الجمعة، وأصابت السور المحيط به من دون وقوع إصابات أو أضرار، وأوضح المصدر نفسه أن "قذيفة صاروخية من نوع ار بي جي أصابت نحو الساعة العاشرة السور المحيط بقصر قريطم الذي يسكن فيه الحريري من دون تسجيل وقوع إصابات أو أضرار".

وسيطر المسلحون التابعون لحزب الله وحركة أمل الشيعيتين على كافة أنحاء غرب العاصمة بيروت، في حين اختفى أنصار الأكثرية تقريبا من الشارع، وأفاد مراسل وكالة فرانس برس في أحياء كانت تعتبر معقلا للأكثرية، خصوصا لتيار المستقبل أن إعلام حزب الله وحركة أمل رفعت على الطرقات وعلى أسطح الأبنية في حين انتشر مسلحون تابعون للمعارضة في الشوارع، ومن هذه الأحياء عائشة بكار الظريف الملا زقاق البلاط وكورنيش المزرعة، كما شوهد عشرات المسلحين من المعارضة على مقربة من تمثال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري في المكان الذي اغتيل فيه في شباط/فبراير 2005 في حي عين المريسة.

وفي منطقة راس النبع التي كانت مسرحا لاشتباكات عنيفة في اليومين الماضيين، أكد شهود عيان أن تيار المستقبل أخلى جميع مكاتبه، وقال محمد سويدان أحد سكان الحي "ليلا فرغت كل مكاتب تيار المستقبل وبقي مسلحو حزب الله وأمل على طرف الشارع، رغم ذلك فالحركة معدومة تماما والناس ما زالت تختبئ في الطوابق السفلية".

وفي منطقة الحمراء شوهد عناصر مسلحة من حزب الله على شرفة مكتب لتيار المستقبل، أما في فردان، فنصب المسلحون حواجز وأخذوا يدققون في هوية سائقي السيارات القليلة التي تحاول العبور.

ولوحظ أن الاشتباكات توقفت تقريبا ويسجل إطلاق نار متقطع في بعض المناطق أفاد شهود أنه أحيانا رصاص ابتهاج من قبل أنصار المعارضة.

على الصعيد السياسي رفض حزب الله مبادرة سعد الحريري لحل الأزمة في بيان بثه تلفزيون المنار قائلا :إن طرح الحريري مرفوض جملة وتفصيلا، والحل الوحيد المتاح هو ما عرضه السيد نصر الله"، معتبرا مبادرة الحريري مناورة تقوم بها الموالاة لزج الجيش في أمر لا علاقة له به .

 و الإصرار على التراجع عن القرارات الحكومية التي أشعلت فتيل الأزمة.
ونصت مبادرة الحريري التي تلاها أمس على اعتبار ان قرارات الحكومة سوء تفاهم لابد من وضعهما في عهدة الجيش انطلاقا من المهمات المنوطة به في حماية النظام العام وتوكيد سلطة الدولة على كامل اراضيها والحرص على حماية لبنان من كل المخاطر،ووقف جميع مظاهر القتال وسحب المقاتلين من الشوارع ، وفك الحصار عن بيروت وفتح طريق المطار ، وانتخاب العماد ميشال سليمان فورا رئيسا للجمهورية لقيادة ، والانتقال فورا إلى طاولة حوار وطني برئاسة العماد ميشال سليمان .
يشار أن أعمال العنف اندلعت بعيد قرار الحكومة اللبنانية ملاحقة شبكة الاتصالات التابعة لحزب الله ، وإقالة وفيق شقير مدير أمن المطار المقرب من المعارضة وإحالته على الجيش .


 

زمان الوصل
(56)    هل أعجبتك المقالة (54)

أرفان

2008-05-10

مع أنني أكن كل المحبة والأحترام للمقاومةأنا لست مع قيام حزب الله بما قام به برغم من كل ما تعرض له وليس هذا موضوعي إنما ما يمقتني هو تدخل مصر والسعودية وانحدارهم إلى دور مندوب أميركي يردد عبارات قد عفا علييها الزمن وهذا الكرم السعودي على ما أعتقد معدميهم من الشعب السعودي أولى به من المعربدين في لبنان أما للسلطة في لبنان أقول بنتانتكم العفنة قد سدت أنوفنا ويكفيكم إدانة رضا أميركا عليكم وأنتم ومن معكم........ .


.....

2008-05-09

زمان الوصل حاجو تدسوا السم في العسل .


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي