أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أبو الغيط.. حفيد حسني مبارك كان السبب الرئيس في تدهور علاقات مصر بسوريا

قال وزير الخارجية المصري الأسبق أحمد أبو الغيط، إن السبب الأبرز لتوتر العلاقات المصرية السورية في السنتين الأخيرتين من حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، هو وفاة محمد علاء مبارك حفيد الرئيس السابق.

وفي حوار على فضائية التحرير، أوضح "أبو الغيط" أن بشار الأسد وصف الرئيس مبارك والعاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز ملك السعودية بأوصاف لا تليق، على حد قوله، في إشارة منه إلى الخطاب الذي ألقاه بشار -حينها- وأطلق فيه على بعض زعماء العرب وصف "أنصاف الرجال".

وكشف "أبو الغيط" أن العلاقات المصرية السورية شهدت أسوأ مراحلها بعد وفاة محمد علاء، حفيد مبارك في مايو (أيار) 2009، بسبب عدم تقديم واجب العزاء من قبل بشار الأسد، على الرغم من أن مبارك سافر إلى سوريا لتأدية واجب العزاء في الابن الأكبر لحافظ الأسد (باسل).

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (23)

الهرمزان الصفوي

2014-04-02

العنوان مقتبس من مثل شامي قديم حيث يشار الى سفاهة المتعاتبين و سخف الاسباب و وردة و حمور على الاغلب اسماء لكلاب تربية البيوت الغنية في دمشق. تصور دولتان و شعبان شقيقان كانا في تجربة وحدة شعبية و رفاق سلاح حيث ان الشعوب قاتلت بقلوبها و لا يمكن ان تقبل بتسويات مريبة لكن القيادات افسدت العلاقة يصبح مصير التفاهم بينها عتب وردة على حمور بتعازي عائلية سخيفة و الاجدر بابو الغيط اعادة السبب الى ان القيادتين وردة و حمورجرجرا الشعبين الى محاور متضادة بالظاهر متفقة من حيث الولاء للقطب الاوحد..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي