أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الثوار ييستهدفون أهم قلاع النظام بريف إدلب..

قال مراسل "زمان الوصل" إنّ اشتباكات طاحنة اندلعت صباح اليوم بين الميشليات الشيعية و"الثوار" في بلدة "الفوعة" بريف إدلب.

وأشار مراسلنا إلى أنّ الاشتباكات جاءت على خلفية قيام مجموعة من "الثوار" بالتسلل إلى داخل البلدة الشيعية وتفخيخ عدد من المباني ضمنها، ولدى خروجهم منها تم رصدهم من قبل الميلشيات الشيعية هناك، حيث جرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

ووفقاً لمراسلنا فإنّ أسلحة ثقيلة استخدمت في تلك المعارك ما بين الثوار والميلشيات الشيعية، حيث تم قتل عدد كبير من أفرادها، مقابل خسارة الثوار لـ 8 شهداء.

وكشف مصدّر محلي عن قيام الميشيات الشيعية في البلدة بدعوة الأهالي للتبرع بالدم والذهاب للمشافي الميدانية نتيجة العدد الكبير من المصابين لديها، مع توارد أنباء عن سيطرة الثوار على جزء من البلدة الفوعة.

وتعتبر الفوعة إلى جانب كفريا من أهم حواضن النظام التي حولها إلى ثكنة عسكرية تعج بميليشيات من متطوعي "جيش الدفاع الوطني"، إضافة إلى عناصر من حزب الله.

إدلب - زمان الوصل - خاص
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي