أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يدعي وجود أطفال ونساء بين قتلى "معان" والصورة تعود إلى مقاتلين في "خان العسل"

لم تقتصر ردة فعل إعلام النظام وصفحاته المؤيدة على مواقع التواصل الاجتماعي على سيطرة الجيش الحر على قرية "معان" في ريف حماه -لم تقتصر- على الإنكار هذه المرة.

فقد ادعى بعض هذه الصفحات أن مقطع الفيديو المرفق من مجزرة حدثت بحق المدنيين المؤيدين في "معان".
لكن أحد الناشطين كشف أنها صورة قديمة مأخوذة عن فيديو من منطقة "خان العسل" لقتلى الجيش النظامي آنذاك كما هو واضح في الفيديو.

وكان الحر سيطر على قرية "معان" التي تحولت إلى ثكنة عسكرية في محافظة حماة بوسط البلاد يوم الأحد في إطار حملة لمحاولة قطع طرق الإمدادات المتجهة من دمشق إلى شمال البلاد.

ونقلت "رويترز" عن المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "المقاتلين الإسلاميين قتلوا 25 شخصا في قرية معان أغلبهم من قوات الدفاع الوطني الموالية للأسد."

بينما "الحكومة قالت إن معظم القتلى من النساء والأطفال واتهمت المقاتلين بارتكاب مذبحة عشية استئناف محادثات السلام في جنيف".

وقال المرصد إنه تم إجلاء معظم النساء والأطفال من القرية قبل السيطرة عليها، مذكرا بمقتل 20 من قوات الأمن وقوات الدفاع الوطني في معارك أخرى في حماة.

وأضاف المرصد أن 12 من مقاتلي المعارضة قتلوا أمس في اشتباكات في مناطق بشرق وشمال وغرب ريف حماه.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي