أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الزعبي عازفا عاشقا.. شعارنا إلى جنيف "سوريا يا حبيبتي"

بعد أن كان شعاره الأقدس "إلى الأبد"، ثم طوره -أو كشف معناه الحقيقي!- إلى شعار "الأسد أو نحرق البلد"، رفع النظام شعار جديدا، متخذا من "الرومانسية" ملاذا، ومن الضرب على أوتار العاطفية البلهاء وسيلة.

نعم فقد تحولت عبارة "الأسد خط أحمر" التي كان يتفنن وزير النظام عمران الزعبي بترديدها كلما سئل عن أمر، حتى ولو لم يتعلق ببشار!.. تحولت العبارة هذه إلى "سوريا يا حبيبتي" على لسان العاشق المتيم بحب سوريا.

فقد قال عمران الزعبي، في مقابلة مع تلفزيون نظامه إن "المصالح الوطنية العليا ستبقى تحكم سلوك الوفد الرسمي السوري شخصيا وسياسيا وتفاوضيا".

ثم عقب طارحا برنامجه السياسي الواضح وتصوره الجلي عن تلك المصالح، قائلا: "إن شعارنا الدائم ونحن في طريقنا إلى جنيف هو "سورية يا حبيبتي" وهذا الشعار لا نبدله ولا نغيره وسنتصرف كأننا ندافع عن معشوقتنا بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى، وعلى الجميع أن يفهم أن السيف الدمشقي المجسد في ساحة الأمويين هو الذي يحمي بكل المعاني مقدساتنا العربية والإسلامية وإذا هدم فلن يبقى لأي مقدس معنى لأنه لن يبقى له حام".

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي